جامعة القدس المفتوحة

جامعة القدس المفتوحة تعقد ورشة تدريبية حول ضمان الجودة والتقويم الذاتي في التعليم المستمر وخدمة المجتمع

نشر بتاريخ: 05-10-2013

تحت رعاية أ.د يونس عمرو ـ رئيس جامعة القدس المفتوحة نظمت دائرة الجودة بالتعاون مع مركز القياس والتقويم في الجامعة يوم الثلاثاء بتاريخ 2-6-2009 ورشة تدريبية حول ضمان الجودة والتقويم الذاتي خاصة بمجال التعليم المستمر وخدمة المجتمع حيث حضرها نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية بالاضافة الى مساعد الرئيس لشؤون التخطيط والجودة وعمداء الكليات ومديري الدوائر وممثلو أقسام التعليم المستمر وخدمة المجتمع في فروع الجامعة ومراكزها الدراسية.

وافتتح أ.د رئيس الجامعة الورشة التدريبية مرحباً بالحضور، وأكد على ضرورة ترسيخ وتكريس ثقافة الجودة والتطوير المستمر في الجامعة. وأوضح أن مفهوم الجودة هو من صميم ديننا وعقيدتنا، وتحدث عن روح التعاون والعمل كفريق مثمناً الجهود التي بذلت بهذا الاتجاه. وتحدث أ.د سفيان كمال نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، مبيناً أن الغاية الأساسية من هذه الورشة هي تحديد عناصر جودة مجال التعليم المستمر وخدمة المجتمع في جامعة القدس المفتوحة، وذلك بالرجوع إلى المعايير والمقاييس التي وضعها اتحاد الجامعات العربية وهيئة الاعتماد في وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطيني، مع مراعاة المعايير الدولية في هذا المجال.

وأكد أ.د سفيان كمال على أن المخرجات الأساسية لهذه الورشة يجب أن تكون وثيقة مفصلة تحدد معايير الجودة في جامعة تتبنى نظام التعليم المفتوح، كما تحدد طرق وأدوات تقويم مدى توافر تلك المعايير.

ودعا أ.د سفيان كمال المشاركين في الورشة إلى أن تكون مناقشاتهم عملية ميدانية وأن تكون جادة إلى أقصى حد، تعكس ما عُرف عنهم من حرص على السمعة الجيدة للجامعة، وتعكس الاصرار على توفير أفضل الخدمات للطلبة في الجامعة، وللمجتمع الفلسطيني والعربي بشكل عام. وأدار الورشة التدريبية بجلساتها المختلفة كل من أ. شادية مخلوف مديرة دائرة الجودة وأ. فريد مرة مدير مركز القياس والتقويم وأ. سامي زواهرة عميد كلية التكنولوجيا والعلوم التطبيقية.

واشتملت الورشة على ثلاث جلسات تمحورت الأولى منها حول تحديد معايير الجودة، والثانية حول مقاييس النوعية والمؤشرات الكمية، والثالثة حول استمارات التقويم لمجال التعليم المستمر وخدمة المجتمع.

وخرج المجتمعون بعدد من التوصيات أهمها الالتزام بمعايير ضمان الجودة والإعتماد لإتحاد الجامعات العربية آخذين بعين الإعتبار خصوصية التعليم المفتوح.