جامعة القدس المفتوحة

طالبات من فرع جنين يصممن مشروعًا لتوليد الطاقة الكهربائية عن طريق الشمس

نشر بتاريخ: 30-06-2013

نجحت ثلاث طالبات من فرع جنين بجامعة القدس المفتوحة، في تصميم مشروع (HOME APPLIANCES INTO SOLAR ELECTRIC HYBRID)، وهو عبارة عن توليد الطاقة الكهربائية عن طريق اللوحات الشمسية.
ونفذت المشروع الذي أشرف عليه أ. ليث كمال إبراهيم، الطالبات: نور فوزي محمد عيسة، وآمنة يوسف محمد دهمان، وولاء فيصل محمود علاونة، خلال استكمالهن لمتطلبات مشروع التخرج من كلية التكنولوجيا والعلوم التطبيقية- تخصص تكنولوجيا معلومات واتصالات.
وأوضحت الطالبة عيسة، أن المشروع عبارة عن نظام يعمل على استخدام الطاقة الشمسية لتشغيل الأحمال مثل (اللمبات بالتلفزيون)، وتستطيع التشغيل بمعدل 36 واط، ويهدف هذا المشروع إلى استخدام اللوحات الشمسية في توليد الطاقة النظيفة (GREEN SYSTEM ) واستخدامها في التطبيقات المنزلية المختلفة، لأنها توفر على المستهلك.
وعن آلية عمل المشروع، قالت الطالبة دهمان، إن الخلية الشمسية تعمل على تحويل الطاقة الضوئية إلى طاقة كهربائية تمررها إلى دارة التحكم (CONTROL CRECIL ) حيث تقوم الدارة بتنظيم جهد البطارية وشحنها، وبعد ذلك تمرر الجهد إلى العاكس الذي يعمل على تحويل التيار من تيار مستمر (DC ) إلى تيار متناوب (AC )، وفي النهاية يقوم بتحويل الجهد إلى دائرة التحويل الآلية ( SWITCH ) التي تقوم بتشغيل الأحمال طالما هناك جهد، وعكس ذلك يحول إلى الشبكة العامة  (GENERATER ).
وتحدثت الطالبة ولاء علاونة عن الصعوبات التي واجهتهم خلال فترة تنفيذ المشروع التي استغرقت أكثر من أربعة شهور متتالية، وقالت إن المشكلة الأكبر التي واجهتهم مشكلة تقنية في ضبط جهاز البطارية عند قيمة معينة، بحيث يمنع الشحن الزائد للبطارية والتفريغ لحد معين، وتم التغلب على مشكلة الشحن الزائد للبطارية بعملية توصيل العاكس مباشرة مع البطارية، أما مشكلة التفريغ فتم تجاوزها ولكن معالجتها كانت بشكل يدوي، بالإضافة لصعوبة في توفير القطع الالكترونية المستخدمة في التطبيق.
وعن الخطة المستقبلية لتطوير المشروع قالت الطالبات إن لديهن العديد من الأفكار لتطوير المشروع منها أن تتم إضافة متتبع لأشعة الشمس بحيث تكون عمودية بشكل دائم على اللوحات، ويعمل على توليد طاقة بشكل دائم وتخزينها.
وتحدث أ. ليث إبراهيم عن أهمية هذا المشروع في الحياة العملية، حيث تعتبر الطاقة الشمسية من أهم مصادر الطاقة النظيفة، التي يجب استغلالها في تشغيل الأجهزة الكهربائية المختلفة، والتي تعمل على التوفير المادي على المستخدمين.
وتقدمت الطالبات بالشكر لطاقم الجامعة لدعمه الكامل وتشجيعه لنا في تنفيذ المشروع ودعمنا الكامل في تطبيقه، ونتمنى المزيد من الدعم لجميع مشاريع التخرج، وبخاصة هذا المشروع كونه نادرًا، ويعمل على توفير التنمية المستدامة.