جامعة القدس المفتوحة

عراء ...بقلم: رجاء ابو صلاح-فرع طوباس

نشر بتاريخ: 25-06-2013

طفوليّ 
ويركض بين قافية وقافية
ليكتب ما تبقى
من عراء المعجزات
نظرته ترعش الحلم في الليل
كي يستحض النهار على الهيجان
ينثر في الأرض حق النبوءات
كي تثمر الأرض حريتي..
*
طفولي،
وتمضي النوارس في شط خديه
تبقى.. وقوفا
حياتي على أول الدرب
أرقب عودته
حين يملُّ من الهجر
حين يموت عناق النوائب
والفجر..
تصحو على نضرة الروح
حريتي
يظلُّ كعادته
في شرفة الليل
يرشف فنجان صبرٍ
و ينام..
*
طفولي..
ويكبر في كفّ أحلامنا
يحمل في جيبه نصف زهرة
ورمانة
لم يلتهمها الغياب
يكبر،
ينثر في القلب حقّ النبوءات
كي لا نملّ انتظارا
ويركض
ما بين ناصية.. وناصية
ليكتب ما تبقى
من عراء العاجزين.