جامعة القدس المفتوحة

طالبتان من "القدس المفتوحة" في رفح تنجحان في تصميم برنامج للتواصل الاجتماعي خاص بالصم

نشر بتاريخ: 18-06-2013

 احتضن فرع جامعة القدس المفتوحة في رفح يوم الأحد الموافق 16-6-2013م، إطلاق البرنامج الذي حمل اسم "Iamalive"، الذي من شأنه تعويض فاقدي السمع عن البرامج والوسائل التفاعلية الأخرى التي باتت جزءًا من حياة كل إنسان. وتقوم فكرة المشروع على أساس تمكين فئة الصم من التواصل مع أقرانهم في كل أرجاء العالم والتواصل معهم عبر موقع إلكتروني تم تجهيزه وإعداده لهذا الغرض.

ونجحت الطالبتان وسام نبيل المدني وهبة جمال السماك في تصميم برنامج محوسب للتواصل الاجتماعي بين أفراد هذه الفئة المجتمعية، بما يخدم تطلعاتها وآمالها في مواكبة التطور المعلوماتي وغيره.

وشدد مدير فرع رفح د. رأفت جودة على ضرورة الاهتمام بمثل هذه البرامج المميزة والعمل على تطويرها نظرًا للطابع الإنساني الذي تحمله في ثناياها، مؤكدًا دعم رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو وتشجيع نائب الرئيس لشؤون قطاع غزة د. جهاد البطش لمجالات التطور التكنولوجي في الجامعة بما يخدم مصلحة طلبتنا وتسخير كل ما يلزم من أجل التطور والإبداع.

من جانبه، أوضح عضو هيئة التدريس أ. ياسين الأسطل المشرف على البرنامج أن الهدف منه تمكين فئة الصم وانخراطهم في مجتمعاتهم والعمل على إخراجهم من عزلتهم التي يعيشون فيها، وكذلك إعطاء هذه الشريحة حقها في التعامل مع التقنيات ووسائل الاتصال الحديثة كما يتعامل معها أقرانهم الأسوياء.

وأضافت كل من المدني والسماك، أنهما سعيدتان جدًّا لقدرتهما على إنجاز البرنامج وإخراجه بهذا الشكل وفي فترة لا تزيد على ستة أشهر حيث تمكنتا من فهم لغة الصم أولاً، ثم البدء بالعمل الجاد والشاق حتى خرج المشروع بهذا الشكل، آملتين تطوير البرنامج خلال الفترة القادمة.