جامعة القدس المفتوحة

يطا: مدير الفرع يشارك في ندوة سياسية

نشر بتاريخ: 27-08-2017

شارك مدير فرع جامعة القدس المفتوحة في يطا د. محمد الحروب في ندوة سياسية حول "التجربة الانتخابية المحلية (2017م) من حيث البعد القانوني والاجتماعي"، التي عقدت في فندق الأمانة بالخليل، يوم الأربعاء الموافق 9/8/2017م، بتنظيم من مرصد العالم العربي للديمقراطية والانتخابات.
وتحدث د. الحروب عن أهمية الانتخابات المحلية التي عقدت في 13/5/2017م، إذ مارس المواطنون حقهم الطبيعي في اختيار ممثليهم في الهيئات المحلية، وأن هذا الحق كفله القانون المدني تعبيراً عن الممارسة الديمقراطية. وبين الحروب أهمية العشائر كمكون أساسي للمجتمع الفلسطيني ودورها المجتمعي، مؤكداً أن فرز الانتخابات في البلديات كان عشائرياً، وأن المشكلة تكمن في العشائرية وليس في العشيرة، ذلك أن العشائرية تعني التعصب الأعمى وطمس الفروق الفردية بين المرشحين، فمعيار العشيرة يختلف عن معيار الديمقراطية والإمكانية والقدرة، مبيناً الآثار السلبية للعشائرية في العملية الانتخابية وأهمها هضم حقوق المرأة، إذ إن العشائرية لا تؤمن بدور المرأة وترشحها لاعتبارات كثيرة، مشيراً إلى أن النفوذ العشائري يخبو ويضعف في حالة تطبيق القانون المدني، فثمة جهل حقيقي للعملية الديموقراطية، وثمة ضعف على مستوى الدور النسوي وتوفر المرشحين القادرين على التمثيل والفهم الحقيقي للدور المنوط بالبلديات. 
 
وحمل د. الحروب المسؤولية لكل التنظيمات التي تجسد خلافاتها على حساب المضمون النوعي الذي ينعكس بأثر سلبي على أداء المؤسسة، سواء بالاستقالات أو بالأداء. 
 
واستعرض د. الحروب الأجواء الديمقراطية التي ميزت العملية الانتخابية، متحدثاً عن طبيعة الكتل الانتخابية المشاركة والنتائج التي أفضت إليها، وضرورة إجراء تقييم شامل لها.
وقدم العديد من المشاركين مداخلات أثرت موضوع الندوة. وفي الختام أجاب د. الحروب عن جميع الاستفسارات.