جامعة القدس المفتوحة

طولكرم: حفل تكريم للطلبة المتفوقين

نشر بتاريخ: 26-08-2017

أقام فرع جامعة القدس المفتوحة في طولكرم حفلاً تكريمياً للطلبة المتفوقين في الفصلين الدراسيين الأول والثاني من العام الدراسي (2016/2017م)، برعاية من رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، وبحضور محافظ طولكرم اللواء عصام أبو بكر، وعميد شؤون الطلبة أ. د. محمد شاهين، ومدير فرع طولكرم د. سلامة سالم، ومدير فرع البنك التجاري الأردني في طولكرم د. عبد الرحمن خضر، وأمين سر حركة فتح حمدان سعيفان، ومدير دائرة الموارد البشرية أ. طارق المبروك، وممثل فصائل العمل الوطني صائل خليل، ومديري المؤسسات الرسمية والأهلية وممثليها، وعدد من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، وأهالي الطلبة المتفوقين، ومجلس اتحاد الطلبة، وحركة الشبيبة الطلابية، وحشد كبير من أهالي الطلبة. 
وافتتح الحفل بآيات عطرة من الذكر الحكيم، ثم نشيد السلام الوطني الفلسطيني، وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.
وفي كلمته، أكد المحافظ أبو بكر أن سر بناء هذا الشعب هو العلم، لأنه بالعلم نستطيع أن ندير الصراع وهمومنا اليومية ومعركة البناء، وبالعلم نحمي وحدتنا الوطنية ومنظومتنا القيمة، ونصون دماء الشهداء ونبقي بوصلتنا في الاتجاه الصحيح، ونبقى على ثوابتنا الوطنية. ووجه المحافظ تحية لجامعة القدس المفتوحة ممثلة برئيسها أ. د. يونس عمرو، مؤكداً أن هذا النجاح والتفوق نجاحهم، داعياً إلى تكامل العملية التعليمية في المحافظة لأننا شعب نبحث عن الإبداع وليس النجاح فقط، مبرقاً تحيات السيد الرئيس أبو مازن للطلبة المتفوقين وذويهم، متمنياً لهم حياة تعليمية مستقبلية هانئة متقدمة.
وفي كلمة ممثل رئيس الجامعة، رحب أ. د. شاهين بالحضور، ناقلاً تحيات أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، مؤكداً أن رئاسة الجامعة خطت خطوات كبيرة في مجال الإبداع والتميز، سواء أكان على المستوى المحلي أم الإقليمي أم الدولي، في المجالات الأكاديمية والعلمية وغيرها، وتصدرت المراتب المتقدمة في المحافل الدولية، ولمع بريقها في أرجاء الوطن وخارجه، وحصدت العديد من الجوائز في هذا المجال وكان آخرها جائزة محمد بن راشد للغة العربية، وهو ما ينسجم مع رؤية الجامعة ورسالتها في الريادة والتميز الإبداع في مجالات التعليم الجامعي المفتوح، كما أنها تنمي قدرات التميز والإبداع لدى الطلبة، وكان آخرها اكتشاف الطالب أمجد قبها من فرع الجامعة بجنين ثغرة أمنية في الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون.
وبين أ. د. شاهين أن عمادة شؤون الطلبة تدعم الطلبة وتحفزهم، وتحرص دائماً على إقامة مثل هذا التكريم تقديراً لجهودهم وتميزهم، إذ تولي رئاسة الجامعة اهتماماً كبيراً بطلبتها، وبكيفية تطوير قدراتهم، موجهاً الشكر والتقدير للسيد رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو على جهوده ودعمه للطلبة، مشيداً بالعاملين في الجامعة، بهيئتيها الأكاديمية والإدارية، وموجهاً شكره إلى البنك التجاري الأردني لرعايته هذا الحفل، ومباركاً للطلبة المتفوقين وذويهم، داعياً إياهم إلى بذل المزيد من العطاء. 
من جانبه، أكد د. خضر مدير البنك التجاري الأردني أن رعاية البنك لهذا الحفل يأتي استكمالاً للدور الملقى على عاتقه، وهذا جزء لا يتجزأ من مسؤوليته المجتمعية، وهو ما يميزه من بين أكثر المؤسسات الاقتصادية والمالية تأثيراً في هذا المجال، مؤكداً أهمية دور البنك في تقديم الدعم والتمويل لشتى النشاطات الطلابية والتعليمية.
كما أوضح أن البنك يسعى دائماً إلى الاهتمام بشتى الأنشطة التي من شأنها الإسهام في تنمية المجتمع دون أن يقتصر دوره على تقديم خدمات مصرفية، وتحديداً من خلال إسهاماته في مجال المسؤولية المجتمعية التي تطال جميع القطاعات، سواء التعليمية والثقافية أو الصحية والتنموية وغيرها، وذلك بهدف تحقيق الأثر الإيجابي الذي يلمسه المواطن الفلسطيني.
وفي كلمة الطلبة المتفوقين، وجهت الطالبة المتفوقة أقداس جيبات الشكر لرئاسة الجامعة ولإدارة فرعها بطولكرم على اهتمامهم بالطلبة المتفوقين، متقدمة بالشكر نيابة عن كل زملائها المتفوقين لأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية ولكل من ساعدهم في تحقيق التفوق والنجاح.   
وتخلل الحفل عرض عدد من الفقرات الفنية من قبل كورال الجامعة، وجرى تكريم الطلبة المتفوقين وسط بهجة كبيرة وفرحة من قبل الأهالي والطلبة، بالإضافة إلى إجراء السحب على عشر جوائز من إشعارات أقساط الطلبة المدفوعة لدى البنك التجاري الأردني.
بدوره، حيّا الطالب زياد نجار رئيس مجلس الطلبة المتفوقين وقال: "نحن في مجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية يحق لنا أن نفخر ونفاخر ونعتز بجامعة الكل الفلسطيني، جامعة القدس المفتوحة التي تتزين اليوم بهذه الكوكبة المتفوقة التي تمثل أبهى صورة من صور الإبداع والتميز لهذه المؤسسة العريقة الوطنية بامتياز، إذ نرفع القبعات لكل طالب وطالبة تفوق هذا العام الدراسي، وهذا ليس غريباً على طلبتنا الذين يسجلون كل عام إنجازات علمية على مستوى جامعات العالم، وما كان ذلك إلا بفعل سياسية الجامعة الحكيمة التي يقودها مجلس أمناء وإدارة يشهد لها القاصي والداني بسمو هدفها، ورفعة شأنها، وعمق رؤيتها، ونفخر بما حبانا الله به من خيرة الرجال، ألا وهو عطوفة محافظ محافظة طولكرم الذي يحرص كل الحرص على المشاركة، والمساهمة في كل حفل واحتفال ونشاط وفعالية تقوم بها الجامعة، وبهذا فهذه الشخصية تمثل عقارب الساعة، فهو ليس كغيره، وهذا ما نعتز به، فهو المحافظ واللواء والأخ والصديق والراعي والمسؤول بكل أمانة، مبارك مشاركة جميع المؤسسات الرسمية والأهلية حفلنا هذا".