جامعة القدس المفتوحة

معرض في مركز خدمات بديا الدراسي لصور الأسرى والنكبة

نشر بتاريخ: 19-05-2013

بمناسبة الذكرى الخامسة والستين للنكبة، نظمت اللجنة الطلابية وحركة الشبيبة الطلابية في مركز خدمات بديا الدراسي في جامعة القدس المفتوحة، معرضًا لأعمال أسرى المحافظة في السجون الإسرائيلية، ومجموعة من الصور التاريخية  للنكبة. وحضر افتتاح هذا المعرض أ. طارق اسليمة مسير أعمال المركز، وممثلا عن محافظ سلفيت سليم عبد الرحمن، وقائد قوات الأمن الوطني العقيد ركن رياض الطرشة، ونائب مدير شرطة المحافظة الرائد فوزي طالب، وعبد الستار عواد أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت، وإياد سلامة رئيس بلدية بديا، وعدد غفير من طلبة المركز، وعدد من المشرفين غير المتفرغين والموظفين الإداريين. وقد جرت فعاليات هذا المعرض يوم السبت 18-5-2013 في كافتيريا المركز.

في البداية، افتتح الحضور الضيوف المعرض واطلعوا على أعمال أسرى المحافظة التي تعبر عن آمالهم وتضحياتهم وآهاتهم وقساوة السجن والسجان، كما عبرت صور النكبة عن مدى المأساة التي عاشها شعبنا العظيم من التشرد والضياع والهلاك.

وفي كلمة الافتتاح، رحب أ. طارق بالحضور الضيوف والطلبة، ونقل لهم تحيات أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة وتحيات مدير فرع سلفيت، وشكر الشبيبة الطلابية على تنظيمها لهذا النشاط، وأشار إلى تقدم الجامعة وأنها تخطو سريعًا نحو العلياء بجهود المخلصين والمبدعين من أبناء شعبنا.

من جانب آخر، تحدث السيد سليم عبد الرحمن عن المعاناة اليومية التي يمر بها أبناء الحركة الأسيرة، الذين ضحوا بأعمارهم فداء لفلسطين، وأن مسيرة التضحية والنضال ما زالت مستمرة، وفي كل عام ستمر ذكرى النكبة ونحن نعاني من النكبات اليومية طالما أن الاحتلال موجود وجاثم على أرضنا ومقدراتنا.

وشكر عواد اللجنة الطلابية على تنظيمها المميز لهذا الحفل، وأشار إلى النجاحات الأخيرة التي حققها أبناء الشبيبة الفتحاوية في انتخابات مجالس الطلبة في الجامعات الفلسطينية، وإن دل هذا على شيء، فإنما يدل على المسؤولية الوطنية التي يتحملها أبناء الياسر في ربوع الوطن كافة، فالطريق طويل وشاق.

وتخللت هذا الحفل مجموعة من الفقرات الفنية أبرزها قصيدة للفنان والإعلامي السيد مثقال الجيوسي، كما قدم الطالب لؤي عاصي فقرة زجلية مميزة.