جامعة القدس المفتوحة

أنا والحب...بقلم: فادي عبد الرحمن مجدوبة- جنين- الرياضيات وأساليب تدريسها

نشر بتاريخ: 09-03-2013

فكنت كفيفاً لا أرى الحب ينفعُ ... وكنت أصماً للندا لست أسمعُ
إذا جُنّتْ الايامُ حولي جنونها ... سأبقى عنيفاً ضيق القلب أمنعُ
نسيت  كلام  القلب في الحبِّ ، كيف لا ... انا ابْكَمٌ في العشقِ لا أتصنعُ
إلى انْ أتاني لا يرى الفرح مطلقاً ... فقلتُ له: دعني هَواً أتَجرّعُ
وأرجوك  مهما  تنطق اليوم من  أسى ... فلا تدعَ الأحزان تشدو وتلمعُ
فأكرمْتَني في الشوق حتى أُحبُّها ... فأحْببتُها قلبي لها يتقطّع
فتباً، فلا غيرَ البكاءِ هَديْتَني ... ولا  غير ذاك  الحزنَ  في  العمرِ يسْطَعُ
فعذراً فؤادي، هكذا العشق ينتهي ... فليسَ سوى الآهات يغدو ويرجعُ
فلو أنّني لبّيتُ مسْكَنة الغبا ... لما كنتُ في الأوهام أمشي وأقمعُ
فما  ذنبُ  تلك الياسمينة في الهوى ... سِوى أنّها بدر يُضيءُ وأخْضَعُ