جامعة القدس المفتوحة

سقطت الذاكرة..بقلم الطالبة: يسرى يوسف منصور- فرع سلفيت

نشر بتاريخ: 19-01-2013

اجتاحني صمت الليالي في حضرة الأكفان
اختلس الواقع أحلامي وآمالي
انهالت كثبان الضباب فوق الأماني
أرعبتني شجاعتي أمام تربص القنابل 
وعشوائية الرصاص
أرهقني بكاء طفل رضيع 
يبحث عن نهدي أمه تحت التراب
أدماني جلد الروح وخدش الفؤاد
أبعدني الإصرار عن المخاوف
التقطت أنفاسي من تحت الركام
ارتطم بي جرحا ينزف دماء
سقطت علي الذاكرة
تدلت إلى أحضاني
تستنجد بي لإخراجها من تحت الأنقاض
فاحت رائحة الياسمين
مددت يدي لاكتشف مصدر العطر الفواح
إذا به هو.. والدماء
فاقد النبض والأنفاس
فأخذت أزحف علي أجد ما يهدئ من روع ما أراه
فإذا بها تتشبث بيدي
وشظية تتلوذ في أحشائها
أنه حبيبتي..
وهو حبيبي
أخذت أضغط على جرحها ونسيت جرحي
ضممتها إلى صدري لأنقلها من تحت الأنقاض
هممت بالنهوض على أقدامه
فتعثرت بساق مبتور
يبحث عن جسده المفقود بين الأشلاء
فوقعت أرضا
لا قدرة لي على النهوض
فقد كان ساقي
وأخي 
وحبيبتي الحسناء
وطفلا يصرخ في أحشائي
يبحث عن الأمن والأمان