جامعة القدس المفتوحة

حكاية قلب..بقلم: الطالبة آلاء زياد عثمان زيد- فرع قلقيلية

نشر بتاريخ: 11-11-2012

آن لك الأوان اليوم لا الغد.. لتقص حكايتك وتبدأ بالسرد.. وتحطم سلاسلك وتفك القيد.. فقد نحلت وأبلاك الكمد.. وأنت لم تجنِ يوماً على أحد... فالدنيا حفت طريقك بالشوك بدل الورد.. وقذفت بك من يد إلى يد.. وعاملتك بالند.. يقولون البحر جزر ومد.. والحياة ضحك وجد.. وأنا حياتي تعب وكد.. غدر وصد.. دمع على الخد.. حزن بلا عد.. وَضعت بيني وبين الفرح سد.. وكَتبت علي الشقاء حتى سابع جد.. كَفاكِ لقد جاوزتِ الحد.. وقلبي ما عاد يصبر بعد.. ما عاد يطيق البعد.. ومع ذلك لا حرم ولا ارتد.. أجيبيني إن كان لديك الرد.. يقولون: من جد وجد.. فأين هو الوعد؟؟ جددتُ وما وجدت.. صبرتُ وما شكوت.. جُرِحتُ وما جَرحت.. خانوا فوفيتْ.. غَدروا فتجلدتْ.. ظَلموا فصفحتْ.. ابتعدوا فاقتربتْ.. نسوا فتذكرتْ.. هجروا فوصلتْ..
حكايتك يا قلبي حكاية قلب.. رغم الجراح ما زال صلب.. يتحدى لإكمال الدرب.. دون أن يؤمن بمستحيل أو صعب..