جامعة القدس المفتوحة

كان يا ما كان..بقلم: الطالبة تهاني فتحي سوالمة

نشر بتاريخ: 13-05-2012

"كان يا ما كان"
تحترق اللغةُ على شفاهنا،
يمتزج اللهاثُ بالمعنى،
وقلبكَ الحريريُّ على
وشك...
تذوب ذكرى
تعود أخرى
كأن فيكَ ذرةً تبارحُ
الخروج،
تموتُ مثل قبّرة،
تداول الألمْ.
 
تعيش وقتاً غيرَ
شبه الوقتْ،
في لحظةٍ تصيرُ صادقاً،
مارقاً
حانقاً
تصادق العدمْ.
 
يدُ الباب ظلُّ كرسيٍّ
تنحى عن الإعدام،
وحُمْرتك...
بصمةٌ لخاطرٍ تعوّد
النداءْ،
موعدٌ لسكرٍ متروكْ
وحلمكَ البريُّ جانحٌ
على مضضْ.
سقفُ الكلام ماجنُ
الندمْ.
 
كالرّميم...
سطوةٌ كثيفةٌ، مراوغة
تدورُ حول رأس كأسِ
الصبرْ.
تفرّغ الفراغ من
لونِ أحلامِ الغجرْ.
شجونُ صدعِ السور
أفكارُ المدينة،
حينَ كُلُكَ الباقي دنيا
من التعب،
والعينُ كوةٌ شقت
حجرْ،
توقٌ خفيفٌ يخيطُ
جَرحك (الشتاء)
وأنت جاسرٌ كزهر
لوزٍ في الطريق
يؤجلُ السوادْ.
سعيدٌ في حنينكَ
العتيدْ
مكدّرٌ لدوركَ المؤقتْ،
تطيلُ في البقاءْ
تسترسلُ القدرْ.
 
·   فرع طوباس