جامعة القدس المفتوحة

فرع الجامعة في المنطقة الوسطى ينظم لقاءً إرشاديا خاصاً بطلاب مقرر التربية العملية

نشر بتاريخ: 22-02-2012

نظم أعضاء هيئة تدريس مقرر التربية العملية في فرع الجامعة بالمنطقة الوسطى يوم الأحد الموافق 19/2/2012 م، لقاءً مفتوحاً حضره مدير الفرع الدكتور سلمان الديراوي، والمساعد الإداري والأكاديمي لمدير الفرع أ. محمد النجار، وأعضاء هيئة تدريس مقرر التربية العملية ولفيف من الطلاب المسجلين للمقرر.
افتتح اللقاء الدكتور الديراوي بكلمة رحب خلالها بأعضاء هيئة التدريس، ناقلاً لهم تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو ونائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة د. جهاد البطش، مهنئاً الجميع ببدء العام الدراسي الجديد.
وأضاف أن الجامعة تحرص دائما على إجراء مثل هذه اللقاءات التي من شأنها تعزيز التواصل بين الطلبة، مشدداً على ضرورة الالتزام بأنظمة المدارس المستضيفة وقوانينها والتزام الطالب المعلم بأخلاقيات مهنة التعليم.
وشدد أ .النجار على أهمية عقد ورش مماثلة كونها تهدف إلى توسيع معارف الطلاب في المجالات المختلفة، وتساعدهم في دخول سوق العمل بخلفية منهجية ومعرفية تجعلهم قادرين على التميز والإبداع وتخطي العقبات بأسلوب علمي ومهني يخدم الدارسين في مجال الحياة العملية، بالإضافة إلى مساعدتهم على إعداد دراسات الجدوى بطريقة منهجية  لتحقيق التطور التربوي، مشيراإلى أن الطالب المتدرب يجب أن يكون سفيرا للجامعة في المؤسسات التعليمية.
منجانبه أكد عضو هيئة التدريس د. هشام أبو جلمبو تميز طلبة جامعة القدس المفتوحة ومتدربيها في المؤسسات التييتدربون فيها، وتمنى أن يعزز الطلبة تلك الصورةالمشرفة للجامعة.
كما تحدث عضو هيئة التدريس د. أحمد البرديني على كيفية تحضير الدرس في كراسة التحضير وتنفيذه، مبيناً أهمية تعاون الطالب المعلم مع المعلم المقيم في اكتساب المهارات اللازمة لمهنة التعليم.
 
وتحدث أعضاء هيئة تدريس المقرر في مواضيع عدة منها مفهوم التربية العملية وأهدافها ومكوناتها ودور الطالب المعلم في المدرسة، ثم تطرقوا إلى المشكلات التي تواجه الطالب المعلم خلال وجوده في المدرسة وكيفية حلها بالتعاون مع عضو هيئة التدريس وإدارة الجامعة، مشددين على ضرورة بناء علاقة مهنية سليمة مع طاقم العمل في المدرسة والاستفادة من استغلال الفترة الزمنية المحددة لديهم للتدريب واكتساب المهارات اللازمة لممارسة مهنة التعليم. وفي نهاية اللقاء فُتح المجال أمام الطلبة لتقديم أسئلتهم واستفساراتهم.