جامعة القدس المفتوحة

أيها المقدام قم وانتفض..بقلم الدارس: محمد سيد خليل صالح

نشر بتاريخ: 03-01-2012

أيها المقدام قم وانتفض
واخلع حذاءك في وجه المعتدي
لا تهب الريح والعواصف
اثبت مكانك كالجبال الشم كالقمم
وامض في زرع الورود والقمح
 
أيها المقدام قم وانتفض
وازرع اشجارا خضراء الأوراق
كلون الزعتر المقدسي
والساق اسمر اللون
كسيف خالدٍ وصلاح الدين الناصر
والزهرة حمراء كدم المقاتل الثائر
وكأسها ابيضُ
يضخ الرحيق لكل محرومٍ من المهجة
 
أيها المقدام قم وانتفض
فخيمة الأحرار لا زالت تبكيك
بكاء السماء المتعطشِ
لنار البرق للبركان الثائر
سقطت دموع الثكالى دما احمر
بلون الزنبقٍ
سقطت كجمرة البركان
من بؤبؤ العين المتحجر
سقطت وما زالت تتساقط عليك
يا ابن الفتح الثائر
 
أيها المقدام قم وانتفض
يا صقرا مضى محلقا
في سما الأوطان
 
ليبقى صقرا عاصفا
في وجه الريح والإعصار
 
أيها المقدام قم وانتفض
وبالعلم المقدسي اصنع الستار
لترد الغازي والمعتدي
عن الأرض والوطن والدار
وبألوان الطيف
 بيدك الشريفة
علمنا كيف نكتب الأشعار
على جدران البيت وفي المدرسة
وعلى بنادق الثوار
كتبنا لغة لياسر
بحروف المجد تتلألأ
كنور الشمس
ككوكب دُري يبعث الأنوار
 
 
أيها المقدام قم وانتفض
واجعل من بساط الريح عواصف
تمحق المعتدي
 وتمحو القدم الهمجية
لتعيد للشعب الصورة والهوية
لتبقى الأم فلسطين
والقلب القدس الأبدية
فسحقا لكل النفوس الجهنمية
لتبقى الراية والوطن رمز القضية
 
أيها المقدام قم وانتفض
واصنع جدائل للعروس
وزينها بالورد الأبيض
وابعث أنفاسا
 برائحة البخور والعنبر
ودموعا حزينة
 تتساقط على ارض المحشر
لتسقي بها الفلاح والملاح
لتجني ثمارا
 طيبة المذاق بريئة المنظر
لتحصد القمح ويأكله من يديك
 أبناء الثار الأسمر
 
أيها المقدام قم وانتفض
وارفع لواء النصر فوق المآذن
وبصوتك الهدار صد المآسي
يا صاحب الكوفية السمراء
يا قبطان السفينة
 ومرساها السلام
أيها المفتدى
 بالصدور العارية
أيها المقتدي
 بإيمان القلوب الوفية
أيها المنتصر بفتح العاصفة
فتح الأبية
أيها القائد الجرار
على كل آسية
نفتديك بروح القدس
والأم الفلسطينية
أيها المقدام قم وانتفض
كانت الثورة على نبضات قلبك تبنى
وبيديك المغموستين في ارض الفخار
صروح العدو تفنى
وعلى جبينك الأبيض
كانت الحكاية
وعلى فوهة البنادق
كانت الرواية
وباسمك الياسر الكاسر
كانت البداية
أيها المقدام قم وانتفض
 
*منطقة شمال غزة التعليمية