جامعة القدس المفتوحة

فرع شمال غزة يحتفل بتخريج الفوج العشرين "فوج كل الوطن"

نشر بتاريخ: 15-08-2017

        تحت رعاية فخامة السيد الرئيس محمود عباس "أبو مازن"، احتفلت جامعة القدس المفتوحة يوم الإثنين الموافق 14/08/2017م، بتخريج الفوج العشرين "فوج كل الوطن" لفرع شمال غزة، وذلك في منتجع الشاليهات السياحي بمدينة غزة، بحضور نائب رئيس مجلس الأمناء ممثل فخامة الرئيس محمود عباس أ. د. رياض الخضري، ونائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش، وأعضاء مجلس الأمناء بالقطاع، وعدد من نواب المجلس التشريعي، والشخصيات الاعتبارية، ولفيف من رؤساء الجامعات والمعاهد والكليات، ومديري الفروع بالقطاع، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، وقادة العمل الوطني والفصائل الفلسطينية، ومجموعة كبيرة من رؤساء المؤسسات الداعمة وممثليها، ومؤسسات المجتمع المدني، والبلديات وشركات القطاع الخاص، والوجهاء والمخاتير، وأهالي الخريجين.
 
بدأ الاحتفال بمراسم دخول موكب الخريجين وأعضاء الهيئة التدريسية وأعضاء مجلس الجامعة ومجلس الأمناء وممثل السيد الرئيس محمود عباس "أبو مازن"، ثم تلاوة عطرة من القرآن الكريم، فالسلام الوطني الفلسطيني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.
 
 
استهل نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش كلمته بالتهنئة الحارة للطلبة الخريجين، موجهاً التحية للضيوف كافة، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو ومباركته للحضور والخريجين وذويهم، وتوجه بالتحية لشهداء هبة الأقصى وشهداء الجامعة، وعلى رأسهم الشهيد القائد صاحب قرار التأسيس ياسر عرفات "أبو عمار".
 
وأشار البطش إلى أن الجامعة بلغت مرتبة متقدمة جداً في فلسفة التعليم المفتوح والتعليم المدمج، وأثبتت أنها من بين الجامعات المتميزة والرائدة على المستوى الإقليمي والعالمي، مؤكداً أنها خطت خطى كبيرة في مجال دعم مرافقها وخدماتها وتخصصاتها المختلفة وتطويرها، وفي مجال تشجيع البحث العلمي عبر تنظيم العديد من المؤتمرات العلمية المحكمة، منبهاً أن رئاسة الجامعة تعمل بكل جد إلى طرح تخصصات جديدة تتواءم واحتياجات سوق العمل المحلية والخارجية.
 
وشدد أ. د. البطش على أن الجامعة، ممثلة برئيسها وهيئتيها الإدارية والأكاديمية وطلابها وخريجيها، ماضية قدماً نحو التطوير ورفع مستواها بما يليق بها، وأكد أنها حقاً جامعة في وطن ووطن في جامعة، موضحاً أن إدارة الجامعة حققت العديد من الإنجازات المهمة خلال العام، كان آخرها حصول رئيس الجامعة على جائزة سقراط بصفته أفضل مدير جامعة بالمنطقة. وفي ختام كلمته تقدم بالشكر إلى جميع الأكاديميين والعاملين على جهودهم الكبيرة في إنجاح هذا الحفل.
 
 
 
وخلال كلمة مجلس الأمناء، ممثل الرئيس "محمود عباس"، رحب أ. د. الخضري بالحضور جميعاً، وخاصة الخريجين وذويهم، ناقلاً تحيات فخامة رئيس دولة فلسطين السيد الرئيس محمود عباس ومباركته لجامعة القدس المفتوحة بمناسبة حفلات تخرج الفوج العشرين (فوج كل الوطن).
وتوجه أ. د. الخضري للحضور قائلاً: "نحتفل اليوم معكم بتخريج هذه الكوكبة المميزة، ومنذ أيام احتفلت قدسنا الحبيبة وأهلنا فيها بالنصر العظيم، احتفلت بكسر القيد، بكسر ظلم المحتل، في معركة شعبية بامتياز، انتصرت فيها إرادة أهالي بيت المقدس على ظلم الاحتلال. وإنني أوجه من هنا التحية والتقدير لكل طفل وشيخ وشاب وامرأة في القدس الحبيبة، وأقول لهم: كان الله معكم ونحن معكم وبكم نكون، فبدونكم لن نكون، ولن تكون فلسطين إلا بكم وبالقدس عاصمة للدولة الفلسطينية إن شاء الله تعالى".
 
من جانبها، قدمت الطالبة المتفوقة، عبير محمد سلمان، في كلمة الخريجين، شكرها لرئاسة الجامعة وللهيئتين التدريسية والإدارية، وهنأت زملاءها بالتخرج، وواصلت قائلة: "الحفل الكريم: نحن الآن على أعتاب حياة جديدة، زادنا وسلاحنا فيها رضا الخالق، ثم علمنا، ودعم أهالينا ومجتمعنا، كما أن سلاحنا فيها دافعنا لتحقيق الأفضل، فهيّا زملائي ننطلق في رحلتنا على درب من سبقونا من خريجي الجامعة وكانوا أمثلة يحتذى بها، راجين من الله جل وعلا أن يوفقنا لما فيه الخير لنا ولأهلينا ولجامعتنا ولوطننا الحبيب".
 
تخلل الحفل إعلان قرار التخرج تلاه مدير فرع شمال غزة د. محمد أبو الجبين، وتكريم أوائل الكليات وبعض المؤسسات الداعمة والمساندة للفرع، وعرض للدبكة الشعبية الفلسطينية قدمته فرقة الجامعة، ثم تلاوة أسماء الخريجين.