جامعة القدس المفتوحة

فرع يطا يحتفل بتخريج الفوج العشرين "فوج كل الوطن"

نشر بتاريخ: 14-08-2017

تحت رعاية فخامة رئيس دولة فلسطين السيد محمود عباس "أبو مازن"، احتفل فرع جامعة القدس المفتوحة في يطا بتخريج الفوج العشرين (فوج كل الوطن)، في ساحة مدرسة ذكور رقعة الثانوية، يوم السبت الموافق 12/8/2017م.
 
بدأ الاحتفال بتلاوة آيات عطرة من القرآن الكريم، ثم الوقوف تحية للسلام الوطني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء. وحضر التخريج ممثل راعي الحفل مدير عام محافظة الخليل أ. خالد دودين، ومديرا فرعي يطا د. محمد الحروب، ودورا د. جمال بحيص، وأ. د. إسماعيل شندي من فرع الخليل، وأعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية، وأعضاء المجلس التشريعي، ورؤساء البلديات والمجالس القروية، وقادة الأجهزة الأمنية، ومديرو المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المحلي، ووجهاء العشائر، وذوو الخريجين، ومجلس الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية.
 
وألقى مدير عام محافظة الخليل أ. خالد دودين كلمة باسم الرئيس محمود عباس نقل فيها تحيات سيادته ومباركته للخريجين وذويهم، وتحيات عطوفة محافظ محافظة الخليل أ. كامل حميد ومباركته للخريجين وذويهم، مؤكداً الدور المميز لجامعة القدس المفتوحة ولخريجيها في بناء الوطن ومؤسساته، كونها كبرى الجامعات الفلسطينية، حتى أضحت متميزة ورائدة على صعيد الوطن وعلى الصعيدين العربي والدولي، وحصولها على العديد من الجوائز العربية والدولية، ولم يكن هذا إلا بحكمة مجلس أمنائها ورئيسها أ. د. يونس عمرو الذي نعرفه جيداً في الإبداع والمثابرة، وتكامل أداء كل الهيئات في كل الفروع. وبين أ. دودين دور "القدس المفتوحة" في غرس الثقافة الوطنية وروح التعاون بين الشرائح المجتمعية، وتعزيز صمود المواطنين في أرضهم في المناطق التي يهددها الاحتلال بالمصادرة، والدفاع عنها من اعتداءات المستوطنين وأطماعهم.
 
وختم أ. دودين كلمته بتجديد الدعم والتأييد للرئيس الفلسطيني على جهوده لإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف وعدم الرضوخ للضغوطات التي تمارس على سيادته للتخلي عن الثوابت الفلسطينية، وإفشال مخططات الاحتلال في السيطرة على المسجد الأقصى، بفضل مواقفه الحكيمة في دعم ومساندة الأهل في القدس الشريف.
 
وألقى مدير الفرع د. الحروب كلمة باسم رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، نقل فيها تهاني رئيس مجلس الأمناء م. عدنان سمارة ورئيس الجامعة  أ. د. يونس عمرو للخريجيين وذويهم، وأشاد بجهود رئيس الجامعة في تطويرها وتطوير قدرات الطلبة ورفع كفاءتهم العلمية والعملية، وتعزيز مهاراتهم على المنافسة في سوق العمل المحلية والإقليمية، مشيرا إلى تبوؤ خريجيها الكثير من المناصب في المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المحلي.
 
واستعرض د. الحروب مسيرة الجامعة الحافلة منذ أن كانت فكرة ترجمت على واقع مليء بالإنجازات، وحصولها على العديد من الجوائز العربية والدولية، مشيداً بتطبيق الجامعة أحدث الأنماط التعليمية وهو نمط التعليم المدمج الذي يزاوج بين النمط الوجاهي التقليدي والنمط الإلكتروني، إذ يعزز هذا النمط بيئة التعلم الذاتي واستخدام التقنيات والوسائط التكنولوجية الحديثة، وبات واضحاً أن خريج "القدس المفتوحة" يتميزعن غيره بقدرته العلمية والتكنولوجية، وحصول مشاريع التخرج المتميزة على جوائز محلية وإقليمية، ذلك أن خريجي الجامعة سفراء للجامعة ولوطنهم أينما حلوا وحيثما ارتحلوا. ثم استذكر العظماء من الشهداء والأسرى، ولا سيما مدينتي يطا والسموع، فالجامعة تولي أبناءهم الأولوية، ثم إنها كانت تتابع مراحل التضامن مع المضربين عن الطعام بتوجيهات من رئيسها، مؤكداً أن الجامعة بإقامة حفل لخريجيها هذا العام قد جسدت وحدة الوطن مطلقة عليه اسم "فوج كل الوطن". وبين د. الحروب تبني الجامعة واحتضانها للطلبة المبدعين والمتميزين وتوفير سبل الدعم اللازم لتطوير مواهبهم ومهاراتهم.
 
وختم د. الحروب حديثه بشكر المجتمع المحلي على جهوده في مشروع مبنى "فرع  يطا" وتطلعه إلى استكماله بتضافر جهود الجميع، شاكراً جهود بلدية يطا بالمتابعة، ورؤساء البلديات السابقين في المساندة.
 
 
من جانبه، ألقى علاء مخامرة، رئيس مجلس الطلبة في الفرع، كلمة المجلس القطري مهنئاً الخريجين، مؤكداً نجاحهم وتخرجهم رغم الظروف الصعبة التي يعيشها أبناء شعبنا، ورغم منغصات الاحتلال وأطماعه في تهويد الأقصى والسيطرة على الأرض الفلسطينية، متمنياً للخريجين النجاح والتوفيق في حياتهم، وخدمة ذويهم وأبناء شعبهم. ثم شكر رئيس الجامعة على احتضانه أبناءه في كل المحطات، وشكر أيضاً مدير الفرع على حالة الوئام والاستقرار التي تسود الفرع، والتعامل الأبوي مع الطلبة.
وختم مخامرة كلمته بالتأكيد على وفاء الحركة الطلابية للجامعة كونها السياج الحامي لها والمحافظ على إنجازاتها.
 
ثم ألقت الطالبة المتفوقة، إيناس أبو عرام، كلمة الخريجين، مهنئة زملاءها على التخرج، شاكرة إدارة الجامعة على الاهتمام بالطلبة وتوفيرها البيئة الأكاديمية الجامعية، مشيدة بنمط التعليم في الجامعة الذي يتيح للطالب فرصة المواءمة بين الدراسة والعمل. وشكرت أيضاً إدارة "فرع يطا" وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية على جهودهم، مهدية ذوي الخريجين هذا النجاح الذي تحقق بفضل جهودهم.
 
تخلل الاحتفال فقرات فنية هادفة قدمتها بنات مدرسة حليمة السعدية من مديرية تربية يطا.
 
وفي نهاية الاحتفال قرأ المساعد الأكاديمي أ. جواد أبو صبيح نص قرار التخريج، ثم قرأ  رئيس قسم القبول التسجيل أ. عامر عمرو أسماء الخريجين والمتوقع تخرجهم، ثم سلّم مدير الفرع وممثل المحافظ الشهادات للخريجين. 
يذكر أن المساعد الأكاديمي أ. جواد أبو صبيح أدى عرافة الحفل، في حين قدم للمواكب رئيس شعبة شؤون الطلبة أ. محمد أبو زهرة.