جامعة القدس المفتوحة

هيئات تحرير مجلات جامعة القدس المفتوحة تعقد اجتماعها الدوري الأول

نشر بتاريخ: 08-08-2017

عقدت هيئات تحرير مجلات جامعة القدس المفتوحة - وهي مجلات علمية متخصصة ومحكمة-اجتماعها الدوري الأول بشكل منفصل لكل هيئة، في ظل إعادة تشكيل هيئات التحرير لتشمل ذوي الاختصاص والخبرة في ميادين البحث والنشر العلمي ضمن مجال كل منها على حدة، وتحقيقاً لمعايير جودة المجلات العلمية المحكمة وتصنيفها.
وكان اجتماع هيئة تحرير المجلة الفلسطينية للتعليم المفتوح بتاريخ 3/5/2017م في مبنى رئاسة الجامعة/الإرسال، بالتزامن عبر (الفيديوكونفرنس) مع قطاع غزة، بحضور رئيس هيئة التحرير أ. د. جهاد البطش وأعضاء هيئة التحرير.
وعقد اجتماع هيئة تحرير مجلة جامعة القدس المفتوحة للأبحاث والدراسات التربوية والنفسية بتاريخ 24/5/2017م، في مبنى رئاسة الجامعة/الإرسال، وبالتزامن عبر (الفيديوكونفرنس) مع قطاع غزة، بحضور رئيس هيئة التحرير أ. د. محمد شاهين وأعضاء هيئة التحرير، في حين عقد اجتماع هيئة تحرير مجلة جامعة القدس المفتوحة للأبحاث والدراسات بتاريخ 9/7/2017م في مبنى الإدارة العامة/البالوع، بالتزامن عبر (الفيديوكونفرنس) مع قطاع غزة، بحضور رئيس هيئة التحرير أ. د. سمير النجدي وأعضاء هيئة التحرير، ثم عقد اجتماع هيئة تحرير مجلة جامعة القدس المفتوحة للأبحاث والدراسات الإدارية والاقتصادية بتاريخ 23/7/2017م، في مبنى رئاسة الجامعة/الإرسال بالتزامن عبر (الفيديوكونفرنس) مع قطاع غزة، بحضور رئيس هيئة التحرير أ. د. ذياب جرار وأعضاء هيئة التحرير. وحضر الاجتماعات مشرف التحرير أ. د. حسني عوض عميد البحث العلمي، وأ. نضال أبوعيشة مسؤول المتابعة الإدارية في عمادة البحث العلمي.
 
وافتتح رؤساء هيئات التحرير الاجتماعات مرحبين بالحضور، ثم عرضوا جداول أعمال الاجتماعات التي تمثلت في مواضيع من شأنها أن تغني المجلات وتسهم في تطويرها. وقدم أ. د. حسني عوض عميد البحث العلمي ملخصاً حول واقع المجلات العلمية المحكمة وآليات التطوير التي أجريت من قبل للحصول على معامل التأثير العربي لغالبية مجلات الجامعة، ثم توحيد قواعد النشر والتوثيق، وإصدار المجلات بالتصميم الجديد، واستحداث نظام مفتوح المصدر لجميع المجلات العلمية، والسير نحو ربط هذه المجلات بقواعد البيانات والفهرسة العالمية.
 
ثم عرض أ. نضال أبو عيشة النظام المفتوح المصدر، الذي سيعتمد عليه في إدارة عملية تسلّم البحوث، وتحكيمها، وتحريرها، وتصميمها، ونشرها، موضحاً أقسامه ومميزاته وآليات العمل، والصعوبات التي واجهت العمادة للوصول إلى هذا الإنجاز المهم.
وخرج عن الاجتماعات عدد من التوصيات كانت أبرزها: تغيير اسم المجلة الفلسطينية للتعليم المفتوح لتصبح المجلة الفلسطينية للتعليم المفتوح والتعلم الإلكتروني، وتخصيص مجلة جامعة القدس المفتوحة للأبحاث والدراسات للبحوث الإنسانية والاجتماعية، بالإضافة إلى تعديل اسم مجلة جامعة القدس المفتوحة للأبحاث والدراسات الإدارية والاقتصادية لتصبح مجلة جامعة القدس المفتوحة للبحوث الإدارية والاقتصادية، والتأكيد على أهمية إدراج المجلات في قواعد البيانات العالمية، وزيادة عدد الأبحاث المنشورة في كل عدد من أعداد مجلة جامعة القدس المفتوحة للأبحاث والدراسات لتصل إلى (25) بحثاً لمعالجة الأبحاث المتراكمة في الفترة الماضية.