جامعة القدس المفتوحة

كلية التنمية الاجتماعية والأسرية وجمعية الصديق الطيب تزوران مقر إدارة مكافحة المخدرات

نشر بتاريخ: 23-07-2017

نظمت كلية التنمية الاجتماعية والأسرية في فرع رام الله والبيرة وجمعية الصديق الطيب لرعاية وتأهيل مدمني الكحول والمخدرات زيارة تعليمية لمقر إدارة مكافحة المخدرات بإشراف د. شادية مخلوف كأحد الفعاليات الرئيسية ضمن خطة البرنامج التدريبي للطلبة.

وافتتحت الزيارة أ. عفاف ربيع مسؤولة برنامج التوعية وتحدثت حول الزيارة التي هدفت الى التعرف على ادارة مكافحة المخدرات من حيث النشأة وأهدافها ورسالتها والخدمات التي تقدمها على صعيد المكافحة والتوعية وكذلك التعرف على المواد المخدرة بشكلها العيني.

بدوره رحب العقيد عبد الله عليوي نائب مدير إدارة مكافحة المخدرات بالنيابة عن العميد إبراهيم أبو عين مدير إدارة مكافحة المخدرات بمشرفة التدريب وبالطلبة والجمعية وأثنى على الجهود والدور الذي تقوم به الجمعية في مجال التوعية والتدريب والعلاج، كما تطرق لنشأة الادارة العامة ورسالتها والمعيقات التي تواجه عمل جهاز مكافحة المخدرات والخدمة والتحدي الكبير الذي يواجهه مجتمعنا الفلسطيني في موضوع ترويج المخدرات بين صفوف الشباب مشددا على دور الشباب في تحمل المسؤولية المجتمعية للحد من هذه الظاهرة كما تطرق لأكثر الأنواع ترويجيا ًوضبطها في فلسطين، وتناول كذلك أثر القانون الفلسطيني الذي عملت الادارة جاهدة مع الشركاء لأكثر من 13 سنة حتى نجحت في إخراجه للنور في نهاية سنة 2015  وهذا من اكثر القوانين العصرية التي تهتم بمريض الإدمان.

أما المقدم ظافر صلاح مسؤول دائرة التوعية والإرشاد في المكافحة تناول برنامج التوعية الذي تقوم به الادارة العامة لمكافحة المخدرات والفئات المستفيدة سواء من الورشات أو الدورات والندوات مؤكداً أهمية التعاون مع المؤسسات العاملة في مجال التوعية. أما المقدم منتصر رشيد من العلاقات العامة قام بعرض مواد مخدرة مضبوطة وخاصة نبات المريجوانا على الطلبة وتعريفهم بكيفية تمييزها عن بقية المواد الأخرى، وقامت د. شادية مخلوف مشرفة التدريب الميداني بالتأكيد على دور المؤسسات الرسمية خاصة جهاز المكافحة بتزويد الطلاب بالمعلومات والمهارات ذات العلاقة بتدريبهم، كما أكدت وأثنت على أهمية الدور الفعال والمساند لإدارة مكافحة المخدرات ممثلة بالعقيد عبد الله عليوي والمقدم ظافر صلاح في تعزيز برامج التوعية للطلبة المتدربين من جامعة القدس المفتوحة وبدورها أكدت على أهمية الاستمرار في التعاون المشترك ما بين جامعة القدس المفتوحة وجمعية الصديق الطيب وإدارة مكافحة المخدرات لأنها تعتبر من البرامج المميزة في مجال تدريب الطلبة كما واشارت الى ضرورة اعداد دراسات وابحاث متخصصة وخصوصاً تلك المتعلقة بالنساء والاطفال، وقامت أ. عفاف ربيع مسؤولة برنامج التوعية بإدارة الحوار بين الطلبة وإدارة مكافحة المخدرات مع التأكيد على أن هذه الزيارات تحترم العملية التدريبية للطلبة وتزودهم بمعلومات ومهارات للاستفادة منها في الميدان وتساهم في نشر رسالة التوعية للآخرين مؤكدة ضرورة رسم استراتيجيات واضحة للحد من هذه الظاهرة الخطيرة والمدمرة للمجتمع وفي نهاية اللقاء شكرت إدارة مكافحة المخدرات على استضافتهم وتعاونهم الدائم.