جامعة القدس المفتوحة

لجان أقاليم حركة فتح في محافظة الخليل يزورون فرع جامعة القدس المفتوحة في الخليل

نشر بتاريخ: 17-07-2017

استقبل أ. عبد القادر الدراويش، القائمُ بأعمال مدير فرع القدس المفتوحة بالخليل، وفوداً مثلت أقاليم "فتح" في محافظة الخليل، وجاءت هذه الزيارات على إثر التغيير الإداري الذي عين بموجبه الدراويش مديراً للفرع بعد انتخاب المدير السابق د. نعمان عمرو رئيساً لبلدية دورا.
وأكدت هذه الوفود دعمها ومساندتها لجامعة القدس المفتوحة، واعتزازها برئيس الجامعة عضو المجلس الثوري أ. د. يونس عمرو، وأشادت بالدور المحوري الذي لعبته الجامعة خلال الخمس وعشرين سنة الماضية في تأهيل جزء كبير من الكادر الذي بنى مؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية.
وفي هذا الصدد أكد أ. هاني جعارة، أمين سر إقليم شمال الخليل، أن لجامعة القدس المفتوحة مكانة كبيرة في عقول الفلسطينيين وقلوبهم، فهي جامعة الشهداء والأسرى والشرفاء والفقراء والمرأة الفلسطينية.
في حين أشاد وفد أقليم وسط الخليل بقوة تأثير الجامعة، وقال مثقال الجعبري، عضو لجنة إقليم وسط الخليل، إن الجامعة ليست منارة علم ومعرفة فحسب، بل تعدت ذلك وأضحت مشروعاً وطنياً أطّر وأهل آلاف الكوادر الفلسطينية. ومن جهته بين يونس الجنيدي، عضو لجنة إقليم وسط الخليل، أن الجامعة بنت مكانتها المرموقة من خلال إنجازاتها وقدرات مخرجاتها وتفاعلها مع المجتمع وخدمة قضاياه.
وفي السياق ذاته، أشاد ياسر دودين، أمين سر إقليم جنوب الخليل، بجامعة القدس المفتوحة وبدورها في تأهيل أبناء شعبنا، وقال إن "فتح" تفتخر بالإنجازات التي حققتها الجامعة، والجوائز العالمية والإقليمية والمحلية التي حصدتها. وأكد أ. كمال حسن، نائب أمين سر إقليم الجنوب، أن فروع الجامعة في مختلف المحافظات تمثل نقطة ارتكاز لانطلاقة فعاليات العمل الوطني والمجتمعي، ومحطة لالتقاء قوى المجتمع الفاعلة.
من جانبه، شكر أ. الدراويش الوفود الزائرة، ونقل لها تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، وأكد أن الجامعة ترحب بهم دائماً في فروعها المختلفة، وتؤمن أن تعزيز العلاقة مع الأطر الفاعلة، وخاصة حركة فتح، يسهم في تطور الجامعة ويعزز مكانتها، وينعكس إيجاباً على قضايانا الوطنية المختلفة.