جامعة القدس المفتوحة

أريحا: القدس المفتوحة تشارك في وقفة تضامنية مع الأسير نائل أبو العسل

نشر بتاريخ: 15-07-2017

شاركت جامعة القدس المفتوحة ونقابة العاملين، بالتنسيق والتعاون مع نادي الأسير الفلسطيني وحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح/ إقليم أريحا والأغوار والمناطق التنظيمية، في الوقفة التضامنية أمام مقر الصليب الأحمر في محافظة أريحا مع ابن جامعة القدس المفتوحة أمين سر منطقة مخيم عقبة جبر التنظيمية الأسير نائل أبو العسل، الذي يقبع خلف جدران سجون الاحتلال منذ ثلاثة شهور وتعرّض خلالها إلى الاعتداء الوحشي من قبل جنود الاحتلال الصهيوني، ما أدّى إلى كسر في الحوض أثناء نقله إلى محكمة عوفر.
وألقى مدير الفرع د. راتب أبو رحمة كلمة جامعة القدس المفتوحة نقل فيها تضامن جامعة القدس المفتوحة، وعلى رأسها م. عدنان سمارة رئيس مجلس أمناء الجامعة وأ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، وقال إنهم يولون اهتماماً بالغاً بالقضايا الوطنية وعلى رأسها قضية الأسرى، ودعوا إلى تضافر الجهود والمشاركة الواسعة في مختلف الفعاليات التي تنظم على مستوى المحافظات لدعم أسرانا الأبطال والوقوف إلى جانبهم حتى تحقيق حلمهم بالحرية والاستقلال.
وبين أبو رحمة أن الأسير البطل نائل أبو العسل وزملاءه الأسرى المرضى والإداريين وجميع أسرانا الأبطال الذين يقدمون أروع أنواع الصمود في وجه سجانيهم بصبرهم وجلدهم يسطّرون كل يوم أمجاد الوطن ويخطّون بحروف من نور صرح الوطن الغالي ويسارعون بتحقيق حلمنا المنشود بالحرية والدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. ثم ناشد المجتمع الدولي، وعلى رأسهم الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان والصليب الأحمر الدولي وجميع المنظمات الحقوقية والإنسانية المحلية والدولية، بالتحرّك الفوري لرفع الظلم عن الأسرى في السجون الإسرائيلية ووقف السياسات والممارسات التي ترتكب بحقهم ووقف سياسة الاعتقال الإداري والتدخّل السريع لوضع حد لمعاناتهم وإطلاق سراحهم، ونحذرهم من أن سقوط الشهداء لا قدّر الله سيشعل المنطقة كلها وستدفع حكومة الاحتلال الصهيوني ثمناً باهظاً جرّاء ذلك.
وأكّد أبو رحمة ضرورة توسيع ظاهرة المقاومة الشعبية بكل أشكالها وتصعيدها وتفعيلها باعتبارها حقاً من حقوق الشعوب الواقعة تحت الاحتلال، الذي كفلته المواثيق والأعراف الدولية والإنسانية، ومطالبة جميع فصائل العمل الوطني والإسلامي لتعزيز الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام وتوحيد الصفوف في مواجهة المحتل.