جامعة القدس المفتوحة

وفد من القدس المفتوحة بقطاع غزة يزور بيت الشهيد القائد ياسر عرفات

نشر بتاريخ: 31-05-2017

بتوجيهات من السيد رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، زار وفد من مكتب نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة منزل الشهيد القائد الرئيس ياسر عرفات "أبو عمار" الكائن في مدينة غزة، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 30/05/2017م، وتضمن الوفد نائب الرئيس لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش، ومسؤولي وعاملي مكتب نائب الرئيس لشؤون قطاع غزة، وكان في استقبالهم اللواء عرابي كلوب وعدد من الأخوة القائمين على بيت الرئيس الشهيد ياسر عرفات. 
وأشار أ. د. البطش إلى أن هذه الزيارة تأتي ضمن حالة التمسك الراسخ بالإرث التاريخي لشعبنا الفلسطيني، وخاصة ما يتعلق بحياة القائد العظيم الشهيد ياسر عرفات، الذي منح حياته كلها للقضية الفلسطينية، وأشار إلى أن "القدس المفتوحة" على استعداد تام للإسهام في دعم المكتبة الخاصة بالمنزل بالأبحاث والكتب المتوفرة لدى الجامعة المتعلقة بالقضية الفلسطينية والشهيد القائد ياسر عرفات حتى يظل بيت الشهيد أبو عمار منارة ثقافية ومرجعاً تاريخياً للقضية الفلسطينية والتاريخ النضالي لشعبنا الفلسطيني. 
وكتب أ. د. البطش مدونة خاصة في سجل التشريفات الخاص بالوفود الزائرة للمنزل، أشار فيها إلى أنه باسم مجلس أمناء الجامعة وباسم رئيسها أ. د. يونس عمرو تشرفنا بهذه الزيارة للتعرف على جزء من حياة الأب العظيم القائد الشهيد أبو عمار، حيث وجدنا بوجداننا شعوراً ممزوجاً بالتاريخ وعبقه وعظمة ماض لا يرضى الانتهاء بحاضر، وستبقى القدس المفتوحة وفيةً بأبنائها للشهيد القائد أبو عمار، وستبقى- وهي التي أسسها ياسر عرفات عام 1978م- وطناً في جامعة وجامعة في وطن. 
يذكر أن بيت الرئيس الشهيد أبو عمار في مدينة غزة أعيد تأهيله ليكون مرجعاً تاريخياً للرئيس الشهيد ياسر عرفات وللقضية الفلسطينية، وللحفاظ على مقتنيات الرئيس أبو عمار،  وتزين جدران المنزل صور من الشهداء الفلسطينيين والقادة المحليين والعرب بجانب الشهيد أبو عمار، كما يزين مكتب أبو عمار علم فلسطين الذي رفع خلف الرئيس الراحل أبو عمار في الجزائر خلال إعلان قيام الدولة الفلسطينية عام 1988م. 
ثم أطلع اللواء كلوب الوفد على مقتنيات مكتب أبو عمار، وعلى مقولة للرئيس جاك شيراك جاء فيها: "اليوم يموت ياسر عرفات، وتطوى صفحة مجيدة من تاريخ الشرق الأوسط، وبعد موته فإن المنطقة لن تعود كما كانت، فالموت الذي غيب عرفات غير كل شيء، وستشهد المنطقة تغيرات كبرى لم تعهدها من قبل إطلاقاً، لقد تغير الشرق الأوسط إلى الأبد".