جامعة القدس المفتوحة

قلقيلية: ندوة حول النكبة

نشر بتاريخ: 17-05-2017

نظم فرع القدس المفتوحة في قلقيلية، اليوم الاربعاء 17/5/2017م، ندوة حول النكبة إحياءً لدخولها عامها التاسع والستين مع استمرار جرائم الاحتلال من نهب الأرض ومصادرتها وجدار الفصل العنصري والعزل للمدن وسياسة الكنتونات للمدن والقرى والمناطق الفلسطينية، وحضر الندوة كل من مدير الفرع د. جمال رباح، ورئيس قسم شؤون الطلبة أ. امجد سليم، والعلاقات العامة، وطلبة الفرع.
ونقل د. رباح تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، مبيناً أن النكبة شكّلت عملية تحوّل مأساوي في خط سير حياة الشعب الفلسطيني بعد سلب أرضه ومقدراته وممتلكاته وثرواته، وما تعرّض له من عمليات قتل ممنهج  وتهجير على أيدي العصابات الصهيونية عام 1948، موجهاً التحية للأسرى القابعين خلف جدران السجون ويعانون من انهيار صحي جماعي بعد (31) يوماً من إضراب الحرية والكرامة، مؤكداً أن الحق سينتصر لا محالة، وداعياً الأمتين العربية والإسلامية إلى تحمل مسؤولياتهم تجاه قضيتهم.
أدار الندوة عضو هيئة التدريس بفرع قلقيلية د. عدنان عياش الذي استعرض حقائق وأرقام صدرت عن مركز الإحصاء الفلسطيني نهاية عام 2016م، وقدر عدد الفلسطينيين في العالم نهاية عام 2016 بحوالي (12.70) مليون نسمة، وهذا يعني أن عددهم في العالم تضاعف (9.1) مرة منذ أحداث نكبة 1948، كما بين أن الفلسطينيين المقيمين حاليًا في فلسطين التاريخية (ما بين النهر والبحر) بلغ عددهم في نهاية عام 2016م حوالي (6.41) مليون نسمة، ومن المتوقع أن يبلغ نحو (7.12) مليون نسمة بحلول نهاية عام 2020، وذلك فيما لو بقيت معدلات النمو السائدة حاليًا.
وتحدث د. عياش عن نسبة اللاجئين الفلسطينيين في فلسطين التي تشكل ما نسبته (42 %) من مجمل السكان الفلسطينيين المقيمين في فلسطين نهاية 2016م، كما بلغ عدد اللاجئين المسجلين لدى وكالة الغوث في الأول من يناير للعام 2015 حوالي (5.59) مليون لاجئ فلسطيني، ويعيش حوالي (29%) من اللاجئين الفلسطينيين في (58) مخيمًا، تتوزع بواقع (10) مخيمات في الأردن، (9) في سوريا، (12) في لبنان، (19) في الضفة الغربية، و(8) في قطاع غزة.
وأشار إلى أن هذه التقديرات تمثل الحد الأدنى لعدد اللاجئين الفلسطينيين باعتبار وجود لاجئين غير مسجلين، إذ لا يشمل هذا العدد من تم تشريدهم من الفلسطينيين بعد عام 1949م حتى عشية حرب حزيران 1967، "حسب تعريف وكالة الغوث للاجئين"، ولا يشمل أيضًا الفلسطينيين الذين رحلوا أو تم ترحيلهم عام 1967 على خلفية الحرب، الذين لم يكونوا لاجئين أصلًا.
أما فيما يتعلق بالأرض، فأكد عياش حسب الاحصائيات أن الاحتلال يسيطر على حوالي (24%) من مساحة القطاع البالغة (365 ) كيلومترًا مربعًا، كما يسيطر على أكثر من (90%) من مساحة غور الأردن، الذي يشكل ما نسبته (29%) من إجمالي مساحة الضفة الغربية، وفي نهاية الندوة فتح المجال لطرح الأسئلة ومناقشة مداخلات الحضور.