جامعة القدس المفتوحة

فرع رام الله والبيرة وشرطة المرور ينظمان معرض السلامة المرورية

نشر بتاريخ: 09-05-2017

نظّم في فرع جامعة القدس المفتوحة برام الله والبيرة معرض السلامة المرورية الذي يأتي ضمن فعاليات أسبوع المرور العربي، الذي تنظمه شرطة المرور الفلسطينية بالشراكة مع مختلف المؤسسات التعليمية سنوياً.
وحضر افتتاح المعرض د. حسين حمايل مدير فرع رام الله والبيرة، ورؤساء الأقسام الإدارية، والعقيد زنيد أبو زنيد مدير إدارة المرور، وعدد من مديري الدوائر في شرطة المرور في محافظة رام الله والبيرة، إضافة إلى عشرات الطلبة.
وفي كلمته بالافتتاحية، نقل د. حسين حمايل تحيات أ.د. يونس عمرو رئيس الجامعة للحضور والمنظمين، وأكد أن هذا النشاط يأتي في إطار الشراكة المجتمعية الهادفة إلى رفع درجة الوعي والمعرفة لدى جمهور الطلبة بالخدمات والتجهيزات المتوفرة لدى شرطة المرور الفلسطينية، إضافة الى كونها أداة فعّالة لخلق حالة من الاتصال والتقارب بين شرطة المرور والمواطنين. ووجه حمايل دعوته إلى المسؤولين في شرطة المرور بضرورة دمج الطلبة بواقع عمل شرطة المرور الفلسطينية ضمن برامج تطوعية تخدم الصالح العام الفلسطيني.
ثم وجّه العقيد أبو زنيد شكره لإدارة الجامعة على استضافتهم للفعالية وتعاونهم في إنجاحها، مؤكداً الدور الريادي لجامعة القدس المفتوحة في مختلف المجالات الأكاديمية والمجتمعية، معتبراً تنظيم هذا المعرض مثالاً بارزاً لهذا الدور، ووصف أبو زنيد الوصول إلى الجمهور الطلابي والاتصال المباشر معهم بأنه خير وسيلة لرفدهم بالوعي والمفاهيم الصحيحة عن المهام والأعمال المرتبطة بشرطة المرور.
وبعد الافتتاح، زار عشرات الطلبة المعرض واطّلعوا على التجهيزات المتوفرة لدى جهاز شرطة المرور وآليات استخدامها، وتضمنت هذه التجهيزات معدات قياس وتقييم الحوادث المرورية، وجهاز رصد سرعة السيارات، وجهاز فحص المشروبات الكحولية، إضافة إلى معدات التدخل والإنقاذ العاجل في حالات الحوادث المرورية.
وعرض موظفو شرطة المرور أمام زوار المعرض نظام المتابعة الإلكتروني الذي تستخدمه الشرطة، حيث يمكن هذا النظام شرطة المرور من فحص البيانات الخاصة بالسائقين خلال ثوانٍ معدودة، ما يساعد ويسهل حركة الفحص والتدقيق المستمرة التي تنفذها شرطة المرور.