جامعة القدس المفتوحة

فرع رام الله والبيرة ينظم ندوة حول تعليم اللغة الإنجليزية في القرن الحادي والعشرين

نشر بتاريخ: 26-04-2017

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في رام الله والبيرة بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني ندوة حول تعليم اللغة الإنجليزية في القرن الحادي والعشرين قدمها مسؤول ملف المشاريع التعليمية في المجلس السيد كولم داونز.
وحضر الافتتاح د. حسين حمايل مدير فرع رام الله والبيرة، وأعضاء هيئة التدريس في قسم اللغة الإنجليزية، والعشرات من طلبة التخصص، بالإضافة إلى عدد من مشرفي ومعلمي مبحث اللغة الإنجليزية في المدارس الحكومية والخاصة. 
وافتتح الندوة  د. حسين حمايل مدير فرع رام الله والبيرة الذي شكر المنظمين والحضور، وأشار إلى تطور الوسائل التعليمية التي تنتهجها الجامعة خاصة في مجال توظيف التكنولوجيا في العملية التعليمية، وأكد أهمية التعاون مع المجلس الثقافي البريطاني، ودعا الطلبة إلى الإبداع والابتكار في تنظيم أنشطة نوعية ومميزة تخدم تدعيم المعرفية التي يكتسبونها في الجامعة. 
ووجه د. حسين حمايل شكره للدكتورة أمل النتشة على تنظيمها للمحاضرة ولأعضاء هيئة التدريس على مشاركتهم وحضورهم، وشدد على أن الطلبة هم مرآة الجامعة التي تعكس وتظهر المستوى الأكاديمي العالي لها.
أشرف على تنظيم الندوة  وإدارتها د. أمل النتشة، عضو هيئة التدريس في قسم اللغة الإنجليزية في فرع رام الله والبيرة، التي ألقت كلمة الترحيب بالحضور والضيوف وشكرت فيها الإدارة الحكيمة لهذه الجامعة المتمثلة بالأستاذ الدكتور يونس عمرو رئيس الجامعة، الذي يشجع على عقد مثل هذه الأنشطة المهمة ورعايتها، كما أثنت على الجهود الداعمة للدكتور حسين حمايل مدر فرع رام الله والبيرة في تيسير إجراءات هذه الفعالية وإنجاحها، مؤكدة أهمية دور هذه الفعالية في دعم تطوير معلمي اللغة الإنجليزية قبل الخدمة وأثناء الخدمة على حد سواء. 
ومن جانبه قدم السيد كولم داونز تعريفا توضيحيا حول المجلس الثقافي البريطاني، الذي يعمل في فلسطين منذ العام 1943م عبر ثلاثة مكاتب في الضفة الغربية وقطاع غزة، وتناول كذلك الخدمات التعليمية التي يقدمها المجلس والدورات التعليمية في اللغة الانجليزية،  كما تحدث عن المشاريع التعليمية المنفذة من قبل المجلس بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم الفلسطينية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا".
وتحدث السيد كولم داونز بشكل أساسي عن الأساليب  والممارسات الحديثة في تعليم  اللغة الإنجليزية والتحديات التي تواجه معلم اللغة الإنجليزية تحديداً في القرن الواحد والعشرين، والكفايات التي يجب على المعلم بشكل عام ومعلم اللغة الانجليزية بشكل خاص امتلاكها في العصر الرقمي ليكون كفؤاً ومواكباً للتطورات  في تخصصه. وقد أطلع الحاضرين بمن فيهم طلبة ومعلمين ومشرفين من المدارس الحكومية والخاصة على عدد من المصادر المفتوحة المصدر التي يمكن استثمارها كأنشطة إبداعية في تعزيز تعلم وتعليم اللغة الإنجليزية في المدارس والجامعات على حد سواء. 
ومما يُذكر أن السيد كولم داونز يعمل حالياً مديراً لمشاريع اللغة الإنجليزية في المجلس الثقافي البريطاني في الضفة الغربية وغزة بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم العالي والأونروا، بهدف رفع مستوى ونوعية برامج تعليم اللغة الانجليزية في فلسطين، كما أنه يدير برنامج تدريب وتأهيل للمعلمين على نطاق واسع بالتعاون مع عدة مدارس وجامعات محلية. 
وفي نهاية الندوة، تم تكريم ضيف المجلس الثقافي البريطاني بإهدائهم درع شكر تقديراً لمساهمتهم ودعمهم وتعاونهم الكريم في عقد هذه الفعالية.