جامعة القدس المفتوحة

طوباس: تكريم طلبة الفرع والفائزين في مسابقة مروان مخيبر للإبداع الأدبي والفني للعام 2017

نشر بتاريخ: 25-04-2017

كرم وزير الثقافة الدكتور إيهاب بسيسو، والعالم الدكتور عدنان مجلي رئيس مجموعة مجلي للاستثمار، ونائب محافظ محافظة طوباس والأغوار الشمالية أحمد أسعد، ومدير فرع جامعة القدس المفتوحة في طوباس الدكتور سهيل أبو ميالة، ورئيس جمعية الدكتور عدنان مجلي التعليمة المهندس خالد صوافطة، كرموا الفائزين في مسابقة المرحوم مروان مخيبر للإبداع الأدبي والفني، وطلبة فرع الجامعة المتفوقين.
جاء ذلك خلال الحفل الثقافي الكبير الذي نظمته جمعية الدكتور عدنان مجلي التعليمية الخيرية، بالتعاون مع مكتب وزارة الثقافة وجامعة القدس المفتوحة، بحضور مديري وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية، وحشد كبير من المواطنين، والفائزين والطلبة وذويهم. 
وتحدث وزير الثقافة الدكتور إيهاب بسيسو عن السياسات التي تنتهجها الوزارة لتنمية الإبداع الثقافي الشبابي، وقال إن الثقافة الفلسطينية ومن خلال الأدب والفن والمسرح والسينما تشكل بمجملها ثقافة مقاومة، ودعا إلى تنظيم أنشطة ثقافية نوعية تهدف الى تنمية المواهب والقدرات، وأكد أهمية الوقوف إلى جانب الأسرى في ظل إضرابهم المفتوح عن الطعام، وشكر جمعية الدكتور عدنان مجلي التعليمية على اهتمامها بالمتفوقين والمبدعين ولرعايتها الطلبة المحتاجين، وأشاد بجامعة القدس المفتوحة وإنجازاتها.
وأشار د. مجلي خلال كلمته إلى أهمية العلم والتعليم وإلى ضرورة تنمية الإبداعات الثقافية والأدبية والفنية لدورها في خلق راي عام وطني، ولدور الفن والأدب في إيصال رسالة الشعب الفلسطيني إلى العالم. وأعرب عن استعداده لدعم المبادرات الخلاقة الهادفة إلى تنمية الإبداعات التي تعود بالفائدة على المجتمع.
كما تحدث نائب محافظ محافظة طوباس عن أهمية الوقوف خلف أسرى الحرية الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية، ودعا إلى مشاركة شعبية واسعة في هذه الأنشطة، ودعا إلى تكامل الجهود وتضافرها من أجل إنجاز بعض المشاريع الحيوية في المحافظة ومنها مبنى جامعة القدس المفتوحة ومبنى المركز الثقافي.
وخلال كلمة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور يونس عمرو التي ألقاها نيابة عنه مدير فرع طوباس د. سهيل أبو ميالة، أشار إلى التطور الحاصل في الجامعة في جميع المستويات وإلى الإنجازات المحلية والدولية التي حققتها، ثم هنأ الطلبة المتفوقين والفائزين بجائزة مروان مجلي للإبداع الفني والأدبي، وتحدث عن الأنشطة الثقافية التي تنظم بالتعاون بين الجامعة ووزارة الثقافة.
فيما تحدث المهندس خالد صوافطة، رئيس الجمعية، عن أهداف الجمعية وعن برامجها، وأكد أن الجمعية ستفتح باب التقدم للمنح الدراسية للطلبة المحتاجين مطلع الشهر القادم، وأعلن عن منحة بقيمة 20000) دولار ستقدم لمبادرات ثقافية من خلال جامعة القدس المفتوحة ولجان مختصة.
وأعرب الطالب المتفوق خالد الطوخي عن أمله في أن تتاح له ولجميع زملائه فرصة إكمال تعليمهم العالي في جامعة القدس المفتوحة، ودعا الحكومة إلى اتخاذ إجراءات واتباع سياسات من شأنها الحد من بطالة الخريجين، وشكر الجامعة التي أتاحت له الفرصة لإكمال تعليمه الجامعي وهيأت له أسباب تفوقه، وشكر أعضاء الهيئة الإدارية والأكاديمية على جهودهم، وشكر ذوي المتفوقين لما هيأوه من أسباب أدت إلى هذا التفوق.
    وكان وزير الثقافة قد استهل جولته بزيارة إلى مقر محافظة طوباس، وكان في استقباله نائب المحافظ أحمد أسعد وطاقم المحافظة، ومديرو المؤسسات الرسمية والأهلية، وتمنى الشفاء العاجل لعطوفة المحافظ اللواء ربيح الخندقجي، واستمع إلى شرح  عن معاناة محافظة طوباس والأغوار الشمالية وما تتعرض له من إجراءات احتلالية مستمرة.
    وشارك الدكتور إيهاب بسيسو وزير الثقافة والوفد المرافق له خيمة الاعتصام المقامة أمام دوار بلدية طوباس، تضامناً مع أسرانا الذين يخوضون إضراباً عن الطعام للمطالبة بحقوقهم العادلة.
    وزار وزير الثقافة والوفد المرافق له والمكون من نبيل نوباني مدير عام مكاتب المحافظات، والمستشار الإعلامي يوسف الشايب، وعبد السلام عابد مدير مكتب الثقافة، مقر جامعة القدس المفتوحة، وكان في استقبالهم الدكتور سهيل أبو ميالة مدير الجامعة وطاقمها. وقدم أبو ميالة شرحاً عن مسيرة الجامعة وتطورها، برعاية الأستاذ الدكتور يونس عمرو، وتحدث عن الأنشطة الثقافية المتميزة التي تنفذ بالشراكة مع وزارة الثقافة في طوباس. 
هذا وأهدت جامعة القدس المفتوحة درعاً تكريمية من الأستاذ الدكتور يونس عمرو إلى وزير الثقافة الدكتور إيهاب بسيسو، ودرعاً أخرى للدكتور العالم عدنان مجلي،  قدم الدرعين نيابة عنه مدير فرع طوباس الدكتور سهيل أبو ميالة.
واطلع وزير الثقافة على مبنى قصر الثقافة في طوباس الذي يحتاج إلى استكمال البناء والتجهيز؛ لتشغيله والاستفادة منه، ذلك أنه يخدم محافظة طوباس ومحافظات الشمال بشكل عام. 
    وأعلن عبد السلام عابد، مدير الثقافة، عن أسماء الفائزات والفائزين في مسابقة المرحوم مروان مخيبر للإبداع الأدبي والفني 2017م النسخة السادسة. 
 
ففي مجال القصة القصيرة فازت الكاتبة الشابة منار عبد الله برهم بالجائزة الأولى عن قصتها (التحليق من بين قضبان الزنزانة). وفي المرتبة الثانية فازت الكاتبة الشابة ضحى عودة عن قصتها (حب على الحاجز)، أما المرتبة الثالثة ففازت بها  الكاتبة الشابة ندين محمود منصور عن قصة (وداعاً أمل). 
وفي حقل الخاطرة فازت صابرين برهان بالجائزة الأولى عن خاطرتها (مشاعر مزيفة)، وفي المرتبة الثانية فلسطين عبد الرازق عن خاطرة (خائن أنت وعاشقة أنا)، وفي الثالثة ضحى المصري عن خاطرتها (لا تنسي أمي). 
    وفي مجال الشعر فاز قتيبة محمود أبو عرة بالجائزة الألى عن قصيدته (سيدة ذكرياتي)، وفي المرتبة الثانية عمرو أحمد المصري عن  نصه (أغنيات ونهايات)، وفي المرتبة الثالثة فداء جمال بشارات عن قصيدة (لاجئ  إلى  إشعار آخر). 
     وفي حقل الفن التشكيلي فاز علاء غنام بالجائزة الأولى عن لوحته التي حملت شعار معركة الحرية والكرامة، وفي المرتبة الثانية لوحة أسيل سعيد أبو حمد، وفي الثالثة لوحة سندس يحيى دراغمة. 
    وعقب الإعلان عن النتائج، وزع كتاب (التحليق من بين قضبان الزنزانة) الذي يحتوي على النصوص الفائزة، بالإضافة إلى نصوص أدبية تستحق النشر لمشاركات ومشاركين في المسابقة. 
 يذكر أن لجنة تحكيم شكلت لقراءة النصوص ضمت المرشد التربوي عماد أبو محسن، والأستاذة نوال بشارات، والفنانة آية أبو عرة، بالإضافة إلى ممثل عن مكتب الثقافة.