جامعة القدس المفتوحة

رام الله والبيرة: مجلس اتحاد الطلبة والشبيبة الطلابية ينظمان مهرجان معركة الكرامة وإحياء ذكرى أبو جهاد

نشر بتاريخ: 23-04-2017

نظم مجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية في فرع جامعة القدس المفتوحة في رام الله والبيرة، مهرجان معركة الكرامة تضامناً مع إضراب الكرامة الذي تنفذه الحركة الأسيرة داخل سجون الاحتلال الاسرئيلي، وإحياء لذكرى استشهاد القائد أبو جهاد الوزير. حضره مدير الفرع د. حسين حمايل، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح أ. توفيق الطيراوي، وأ. انتصار الوزير أم جهاد، ورئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، وعدد من أهالي الاسرى، وأعضاء إقليم فتح برام الله والبيرة، ومئات الطلبة.

وانطلق المهرجان بكلمة د. حسين حمايل، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو للحضور والطلبة، مؤكداً ضرورة السير خلف الأسرى الأبطال ودعمهم بكل الوسائل الممكنة في سبيل نصرتهم في معركة الإضراب التي قطعت أيامها الستة الأولى. ثم دعا أبناء الشعب الفلسطيني كافة إلى تكثيف الدعم للأسرى حتى تتكلل هذه المعركة بالنصر المحقق، مؤكداً المضي قدماً على خطى القادة المؤسسين، ومنهم القائد الشهيد خليل الوزير أبو جهاد.

ونبه رئيس نادي الأسير قدورة فارس إلى حالة الخوف التي تنتاب قيادة الاحتلال، مؤكداً أن التصريحات والتحريض من قبل هذه القيادة يؤكد أن هذا الإضراب يحسب له الحساب الكبير، ودعا فارس إلى المزيد من الدعم والتأييد الشعبي للحركة الأسيرة وخاصة في إطار رفع معنوياتهم والشد على أيديهم في نيل حقوقهم.

وفي كلمة مجلس اتحاد الطلبة والشبيبة الطلابية، أكد عضو مجلس اتحاد الطلبة منير يعقوب وقوف الشبيبة الفتحاوية خلف الأسرى الأبطال، وأن تنظيم هذه الفعاليات سيستمر طوال فترة الإضراب.
وفي كلمة الاسرى المحررين، نقل الطالب إبراهيم سمحان رسالة الأسرى المضربين عن الطعام للطلبة، مؤكداً أن دعم الشارع الفلسطيني لهم سيزيدهم قوة وجلداً وصبراً في سبيل إحقاق الحق المفروض والمشروع.
وتخلل المهرجان كذلك استعراض لبعض الرسائل المسربة للأسرى المضربين عن الطعام، طالبت بمزيد من الدعم والشحذ لهممهم حتى يواصلوا المعركة مؤمنين بالانتصار.
وألقى الطالب باسل نصّار في ختام الكلمات قصيدة ذات حماسة تناولت إضراب الأسرى، وأكدت صمودهم.
وبعيد اختتام الكلمات، افتتح الضيوف معرضاً للصور التوثيقية لقادة حركة فتح و قيادة الحركة الأسيرة، أسرى الجامعة، وقدّم الطلبة مشهداً تمثيلياً حول زنازين الأسرى وإضراب الأسرى في معركة الكرامة.