جامعة القدس المفتوحة

فرع دورا ينظم ورشة عن انتشار المخدرات في المجتمع الفلسطيني

نشر بتاريخ: 23-04-2017

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في دورا، يوم السبت الموافق 22/4/2017م، ورشة عمل عن تنامي ظاهرة انتشار المخدرات في المجتمع الفلسطيني، بالتعاون مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في الشرطة الفلسطينية، بحضور مدير الفرع د. جمال بحيص، وعدد من أعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية في الفرع، ورئيس مجلس اتحاد الطلبة، ومنسق حركة الشبيبة الطلابية، والمقدم عبد الله علوي مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، والمقدم علي أبو صبحة مدير المكافحة في الخليل، ومدير مكافحة المخدرات في بيت لحم الرائد رائد دودين، وعدد من مديري مؤسسات  المجتمع المحلي، والطلبة في الجامعة.
وبعد الاستماع للقرآن الكريم والسلام الوطني رحب مدير الفرع د. جمال بحيص بالحضور ناقلاً تحيات أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، ومعرباً عن شعوره بأهمية هذه الورشة في هذا الوقت لأنها تعالج آفة ضربت المجتمع الفلسطيني في جميع مناحي الحياة، وأن العدو الإسرائيلي يتربص بمجتمعنا ويرمي إلى انتشار تلك الظاهرة. وكوننا طليعيين بجامعتنا في هذا المجتمع فعلينا مسؤولية كبيرة في محاربتها والحد منها.
ثم تحدث المقدم علوي عن تنامي ظاهرة انتشار المخدرات: زراعتها، وتصنيعها، وتجارتها، وتزايدها، وربطها على مستوى العالم الذي  بلغ (800) مليار دولار، وعن دور الجانب الإسرائيلي في التعطيل والمماطلة في تسليمهم، ثم أثنى على دور الجامعات التي تساند دور التوعية بمخاطر هذه الآفة، معربًا عن سعادته بوجود برنامج الخدمة الاجتماعية في الجامعة الذي من حلاله يمكن فتح مجال التعاون في علاج بعض الحالات غير المستعصية، وشكر الجامعة على دورها الريادي  في ذلك واستشعارها بالخطر وعقد مثل هذه الورشة.
وفي نهاية الورشة، أجيب عن تساؤلات الحضور واستفساراتهم علماً بأن عضو هيئة التدريس في الفرع أ. نافز المسالمة قد أدار الورشة.