جامعة القدس المفتوحة

فرع طوباس ينظم ورشة عن المشكلات الاجتماعية الناجمة عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

نشر بتاريخ: 18-04-2017

نظمت كلية التنمية الاجتماعية والأسرية في فرع جامعة القدس المفتوحة في طوباس، بالتعاون مع قسم العلاقات العامة في مديرية شرطة محافظة طوباس، ورشة عمل بعنوان "المشكلات الاجتماعية الناجمة عن استخدام وسائل التواصل الإلكترونية".
وحضر الورشة مدير فرع طوباس د. سهيل أبو ميالة، ورئيس قسم العلاقات العامة في شرطة محافظة طوباس مقدم مجاهد ربايعة، ونائب رئيس قسم العلاقات العامة في شرطة محافظة طوباس نقيب محمد اشتية، وعضو الهيئة التدريسية بكلية التنمية الاجتماعية والأسرية أ. عاطف صبري.
في بداية الورشة، رحب د. أبو ميالة بالحضور ونقل لهم تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، وأكد أهمية هذه الأنشطة التي تستهدف طلبة تخصص الخدمة الاجتماعية بشكل عام وطلبة "التدريب الميداني" بشكل خاص، حيث تتناول موضوعاً في غاية الأهمية عن المشكلات الاجتماعية الناجمة عن استخدام وسائل التواصل الإلكترونية، خاصة أن شريحة الشباب بشكل عام وطلبة الجامعة بشكل خاص هم الأكثر استخداماً لهذه المواقع، حيث يتنوع استخدامهم لها بين ما هو إيجابي وما هو سلبي، فضلاً عن قوة تأثيرها في العلاقات الاجتماعية.
    وتحدث المقدم مجاهد ربايعة عن تزايد الجرائم الإلكترونية في فلسطين في ظل غياب قانون رادع متخصص لمكافحتها، وفي ظل الاستخدام الواسع وبشكل كبير للعالم الافتراضي من مختلف فئات المجتمع، وأوضح أن الفتيات والشباب هم الفئة الأكثر عرضة واستهدافاً لهذه الجرائم.
   وعرض النقيب محمد اشتية نماذج من قضايا الجرائم الإلكترونية التي وصلت للشرطة، مؤكداً ثقة المواطنين بجهاز الشرطة خاصة أن آليات معالجة هذه القضايا تتم بسرية تامة في وحدة مكافحة الجريمة الإلكترونية في إدارة المباحث العامة.
   وقدم أ. عاطف صبري عرضاً للمشكلات الاجتماعية الناجمة عن سوء استخدام مواقع التواصل الإلكترونية، وخاصة ما يتعلق بطبيعة العلاقات الأسرية، ودعا إلى توعية الأسرة وتفعيل دورها فيما يتعلق بالرقابة على الأبناء وتفعيل لغة الحوار والتفاهم بين الآباء والأبناء، ما قد يقلل بشكل كبير من تأثير المحيط الخارجي عليهم.