جامعة القدس المفتوحة

بيت لحم: تنظيم محاضرة حول سلطة النقد ودورها الرقابي

نشر بتاريخ: 12-04-2017

نظمت كلية العلوم الإدارية والاقتصادية في فرع جامعة القدس المفتوحة في بيت لحم، وسلطة النقد الفلسطينية، محاضرةً حول "سلطة النقد ودورها الرقابي"، وذلك يوم الأربعاء الموافق 12/4/2017م، بحضور مدير جامعة القدس المفتوحة في بيت لحم د. علي صلاح، والمساعد الأكاديمي في الجامعة أ. محمد قيوي، ورئيس قسم الرقابة على المؤسسات المالية في سلطة النقد الفلسطينية أ. جمال عودة، ورئيس قسم العلاقات العامة أ. أدهم رضوان، ومدير البنك الإسلامي العربي في بيت لحم أ. موسى شحادة، ومدير البنك الإسلامي الفلسطيني في بيت لحم أ. أحمد الهريمي، ومدير البنك العقاري المصري في بيت لحم أ. محمد البجالي، وعضوي هيئة التدريس في الجامعة أ. عمر جابر، وأ. خالد يونس، ومنسقة العلاقات العامة في فرع الجامعة ببيت لحم أ. إميلي سعادة، ومن قسم شؤون الطلبة أ. حمزة عبيات، وعدد من طلبة الفرع. 

وافتتح مدير فرع بيت لحم د. علي صلاح اللقاء مرحباً بالحضور باسم رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، مؤكداً التعاون بين الجامعة والمؤسسات الفلسطينية لما في ذلك من مصلحة مشتركة، مقدماً نبذة عن جامعة القدس المفتوحة وإنجازاتها المتواصلة التي كان آخرها حصول الجامعة على جائزة سقراط الدولية عن أفضل مؤسسة عاملة في العلوم والتربية ومنح رئيسها أ. د. عمرو جائزة أفضل إدارة جامعة في المنطقة، وهذا إنجاز كبير للجامعة والعاملين فيها وطلبتها.
وتحدث رئيس قسم الرقابة على المؤسسات المالية في سلطة النقد الفلسطينية أ. جمال عودة، معبراً عن فخره بجامعة القدس المفتوحة وإنجازاتها، موضحاً أهمية التعاون معها باستمرار لما فيها مصلحة للطلبة.
وقدم أ. عودة نبذة حول سلطة النقد الفلسطينية ودورها كمؤسسة عامة مستقلة مسؤولة عن رسم وتنفيذ السياسات النقدية والمصرفية لضمان سلامة القطاع المصرفي ونمو الاقتصاد المحلي بشكل متوازن، وهدفها الأساسي المحافظة على الاستقرار النقدي والمالي وتعزيز النمو الإقتصادي المستدام من التنظيم الفعال والشفاف والإشراف على المصارف ومؤسسات الإقراض المتخصصة والصرافين العاملين في فلسطين والإشراف على تنفيذ وتشغيل نظم المدفوعات الحديثة بكفاءة عالية، ورسم وتنفيذ السياسة النقدية بهدف تحقيق الاستقرار النقدي. 
وفي نهاية المحاضرة، فتح باب النقاش وأجاب ممثلو سلطة النقد الفلسطينية عن استفسارات الطلبة.