جامعة القدس المفتوحة

رام الله والبيرة: ورشة حول الأنظمة الائتمانية وحماية حقوق مستهلكي الخدمات المصرفية

نشر بتاريخ: 12-04-2017

نظمت كلية العلوم الإدارية والاقتصادية في فرع جامعة القدس المفتوحة برام الله والبيرة، بالتعاون مع سلطة النقد الفلسطينية، ورشة حول "الأنظمة الائتمانية وحماية حقوق مستهلكي الخدمات المصرفية"، حضرها د. حسين حمايل مدير فرع رام الله والبيرة، ود. مروان أبو هلال منسق الورشة، وأعضاء هيئة التدريس في الكلية، وطلبة من الكلية، وشارك فيها من سلطة النقد الفلسطينية أ. سليم حمادة، وأ. أدهم رضوان.
في بداية الورشة رحب د. حسين حمايل بالحضور والمنظمين، ونقل تحيات أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة لمحافظ سلطة النقد الفلسطينية السيد عزام الشوا، وممثلي سلطة النقد، وأكد أهمية الوعي الكامل بالحقوق الفردية للمنتفعين من الخدمات البنكية، وضرورة العلم بدور سلطة النقد الفلسطينية كونها الجهة المنظمة والمتابعة للسياسات المالية التي تتبعها البنوك العاملة في فلسطين. وشدد د. حمايل في كلمته على أهمية التعاون الذي تنتهجه الجامعة مع المؤسسات الفلسطينية، داعياً إلى تعزيز الشراكة والعمل مع سلطة النقد وخاصة في قضايا تدريب الطلبة وإكسابهم المهارات العملية اللازمة للعمل في القطاع المصرفي.
وقدم أ. حمادة عرضاً توضيحياً عن بنية سلطة النقد الفلسطينية ورؤيتها ومهمها وأهدافها، وأوضح سعي سلطة النقد الفلسطينية لتصبح البنك المركزي الفلسطيني من أجل تحقيق الاستقرار المالي والنمو الاقتصادي في فلسطين. وعن مهام سلطة النقد أوضح حمادة أن سلطة النقد تلعب الدور الرئيس في تنظيم وترخيص وتسجيل ومراقبة عمل المصارف العاملة في فلسطين، إضافة إلى العاملين في قطاع الصرافة المالية ومؤسسات وشركات الإقراض المالي، ثم أكد دور سلطة النقد في تطبيق أفضل المعايير والممارسات الدولية في مجال الرقابة والإشراف على المؤسسات الخاضعة لرقابة سلطة النقد، سعياً لتحقيق أعلى درجات الثقة بالقطاع المالي والمصرفي الفلسطيني.
واختتم حمادة مداخلته بالحديث عن الأنظمة الائتمانية ونظام المعلومات الائتماني والتصنيف الائتماني ونظم الاستعلام.