جامعة القدس المفتوحة

فرع جنين وكلية الزراعة يكرمان المؤسسات العاملة في القطاع الزراعي

نشر بتاريخ: 11-04-2017

نظمت إدارة فرع جنين في جامعة القدس المفتوحة، وعمادة كلية الزراعة، بالتنسيق مع منتدى طلبة كلية الزراعة، اليوم الثلاثاء الموافق 11/4/2017م، حفلاً تكريمياً للمؤسسات العاملة في المجال الزراعي، وذلك بحضور د. عماد نزال مدير فرع جنين، ود. معن شقوارة عميد كلية الزراعة، وحشد كبير من ممثلي المؤسسات العاملة في المجال الزراعي في محافظة جنين، بالإضافة إلى طلبة الكلية وعدد من الخريجين، وتولى عرافة الحفل الطالب أحمد ربايعة.
ورحب د. عماد نزال بالحضور جميعاً، ناقلاً تحيات أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، وقدم شكره لجميع المؤسسات الداعمة والمشاركة في هذا التكريم، داعياً جميع المؤسسات العاملة في المجال الزراعي للاهتمام بدعم طلبة كلية الزراعة لما لهذا التخصص من أهمية بالغة في وطننا وحياتنا اليومية كون الزراعة هي المصدر الأساسي للدخل في فلسطين.
ورحب د. معن شقوارة عميد الكلية، ناقلاً تحيات أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة وتحيات النائب الأكاديمي أ. د. سمير النجدي على الجهود الكبيرة التي يبذلونها فيدعم برنامج كلية الزراعة الذي يعمل على تقديم الخبرات العملية والعلمية والمعرفة والمعلومة المتميزة في مجال القطاع الزراعي وإكسابها لطلبة كلية الزراعة، سواء أكانوا على مقاعد الدراسة أم خريجين.
وأكد د. شقوارة أن القطاع الخاص يسهم بجانب القطاع الحكومي إسهامًا كبيراً في إدخال التقنيات الزراعية الحديثة والمتطورة المتمثلة في مدخلات الإنتاج الزراعي المختلفة، وذلك لمواكبة التطور التقني الإقليمي والعالمي، التي تساعد المزارع الفلسطيني على أن ينتج إنتاجاً زراعياً عالي الجودة كماً ونوعاً، وذلك بالرغم من التحديات والصعوبات التي يواجهها المزارع الفلسطيني في ظل ممارسات سلطات الاحتلال وقطعان المستوطنين، والدليل على ذلك قطع وحرق نحو ثلاثة ملايين شجرة زيتون في العشر سنوات الأخيرة، وكذلك من خلال تهريب وإدخال الكثير من المواد الزراعية الفاسدة المنتهية الصلاحية إلى السوق الفلسطينية.
وتحدث م. سمير فرح، ممثل نقابة المهندسين الزراعيين، عن أهم الأنشطة التي تقوم بها النقابة والدور الفاعل لها في المجالات الزراعية، وقال إن تخصص الزراعة تخصص مهم جداً، مؤكداً ضرورة مواكبة الطلبة للخبرات العملية في الميدان ولمتطلبات سوق العمل الفلسطينية واحتياجاتها، وأن يكون لديهم الدافع الشخصي لمتابعة هذه الأمور على أرض الواقع.
وأوضح م. فرح أن خريج جامعة القدس المفتوحة يمكنه الانتساب إلى نقابة المهندسين والحصول على مزاولة المهنة، ولكن الإشكالية الوحيدة التي تبذل الجهود حالياً لمحاولة حلها هي أنه لا يمكن أن يتمتع بنظام صندوق التقاعد التي توفره النقابة.
أكد السادة ممثلو المؤسسات الزراعية استعدادهم الدائم لدعم الكلية وطلبتها، بالإضافة إلى توفير فرص التدريب الميداني في مؤسساتهم ومنحهم كل الإمكانيات لمتابعة تخصصهم بشكل عملي.
وقدمت الطالبة إيمان أبو نعيم، باسم منتدى طلبة كلية الزراعة، بالشكر الجزيل لإدارة الفرع ولعميد الكلية على الجهود الحثيثة للارتقاء بواقع الكلية وبتخصص الزراعة، وقدمت شكرها أيضاً لجميع المؤسسات العاملة في القطاع الزراعي المتعاون مع الطلبة في مجال التدريب العملي.