جامعة القدس المفتوحة

فرع طوباس يزور بيت المسنين ومركز برنامج التأهيل المجتمعي في أريحا

نشر بتاريخ: 11-04-2017

 
نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في طوباس، بالتعاون مع كلية التنمية الاجتماعية والأسرية والعلاقات العامة، زيارة جماعية لطلبة "تدريب ميداني" إلى بيت الآباء الأجداد للمسنين ومركز برنامج التأهيل المجتمعي في مدينة أريحا. 
وشارك في الرحلة أعضاء هيئة التدريس أ. عاطف صبري، وأ. عمرو دراغمة، والباحثة الاجتماعية أ. سمية بشارات، والطلبة. 
وكان باستقبالهم أ. محمد بشارات مدير بيت الأجداد الذي شكرهم على هذه اللفتة، وقدم شرحاً مفصلاً عن المؤسسة وكيفية تقديم الخدمات للمسنين ورعايتهم والتواصل مع المجتمع المحلي لتقديم أفضل الخدمات لهذه الشريحة، حيث تجول الطلبة في مرافق البيت وأقسامه. 
ونقل أ. عاطف صبري تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، وتحيات مدير الفرع د. سهيل أبو ميالة، وأكد أن هذه الزيارة تنسجم مع رؤية الجامعة في تعزيز التواصل مع مؤسسات المجتمع المحلي وضمن خطة "التدريب الميداني" التي يتم من خلالها تعرف الطلبة على المؤسسات الاجتماعية العاملة في مجال الخدمة الاجتماعية، ما يسهم في ربط المعلومات العلمية بالواقع العملي، إضافة إلى الجانب الإنساني لتلك الزيارات. 
وخلال زيارة مركز التأهيل المجتمعي للمعاقين، تحدث مديرة المركز أ. ماهرة جابر عن المركز من حيث نشأته والخدمات التي يقدمها لذوي الإعاقة، مثل برنامج الحركة من أجل التعلم والحياة، حيث يقدم هذا القسم خدمات مميزة للأطفال شديدي الإعاقة، وبين أن هذا البرنامج يقدم وفق منهجية مبنية على أن مبدأ الحركة هي حجر الأساس لعملية التعلم وأن البرنامج يساعد الأطفال على اكتساب أكبر قدر من المهارات اللازمة للجلوس والمشي وزيادة القدرة على الحركة. وتحدث أ. عمرو دراغمة عن أهمية تواصل مؤسسات المجتمع المحلي مع المؤسسات العاملة في مجال الإعاقة، وقال إنها تلعب دوراً مهماً كونها تخفف معاناة أسر ذوي الإعاقة وتسهم في تعليمهم وتدريبهم على المهارات الحياتية، موضحاً أن فرع الجامعة في طوباس ينظم بشكل دائم أنشطة نوعية تستهدف هذه الفئة وأسرهم. 
 وفي نهاية الزيارةـ، شكرت أ. سمية بشارات، الباحثة الاجتماعية، مؤسسة بيت الأجداد ومركز برنامج التأهيل المجتمعي للمعاقين على حسن الاستقبال وكذلك على الخدمات التي قدمتها المؤسسة للفئات المستهدفة.