مركز الدراسات المستقبلية وقياس الرأي
 

تمهيد
إنّ إقامة المركز يأتي كحاجة فلسطينية ملحة في ظل الدراسات التي تحاول البحث في المستقبل وقراءة التطورات وفهم الصاعد ونقطة الوصول, لذا سيعمل المركز بجهد متواصل إلى جانب المؤسسات المحلية والإقليمية والعربية والدولية، كما سيعمل المركز على تعزيز علاقاته التعاونية مع هذه المؤسسات من أجل تحقيق أهدافه.

تعريف المركز
 

مركز الدراسات المستقبلية وقياس الرأي, هو مؤسسة بحثية وطنية, يتبع إدارياً لجامعة القدس المفتوحة, ويعنى بالبحث في القضايا المستقبلية التي تهم المجتمع الفلسطيني, كما يهتم بقياس الرأي, وكافة أنواع الدراسات الاستطلاعية أو الاستكشافية التي تسهم في رسم السياسات وصنع القرارات الإستراتيجية.

فلسفة المركز
 

يستند "مركز الدراسات المستقبلية وقياس الرأي" في فلسفته إلى مهام العمل الوطني الفلسطيني الكبرى التي تتمثل اليوم في مهمتين مركزيتين:

  1. استكمال عملية التحرر الوطني عبر إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران لعام 1967, وعاصمتها القدس الشريف.
  2. البناء وإعادة البناء الوطني الفلسطيني وفق رؤية تنموية شاملة ومستدامة ببعد إنساني شفاف, لاستثمار الثروات الوطنية الطبيعية منها والبشرية وتحويلها إلى رأسمال وطني يخدم الشعب الفلسطيني بكل مكوناته في معركته الحالية والمستقبلية التحررية والتنموية.
  3. البحث مبكراً عن أجوبة لأسئلة كثيرة مطروحة في الحياة الفلسطينية، سواءً على صعيد هوية الدولة والمجتمع، أو الصعيد التعليمي و الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والتنموي وارتباط الكيان الفلسطيني وعلاقاته المستقبلية.
  4. قراءة التطورات الحاصلة في العالم وتأثيرها القادم على المنطقة العربية وفلسطين بشكل خاص، وتقاطعها مع التطور في المجتمع الفلسطيني مستقبلاً، وأهمية ذلك في تعزيز انفتاح فلسطين على العالم، كمجتمع مدني ديمقراطي يقبل بالتعددية وبالآخر، ويحترم الحضارات والثقافات الأخرى، بعيداً عن الكراهية والتكفير.

أهداف المركز
 

  1. تقديم دراسات علمية رصينة ذات أبعاد استشرافية مستقبلية تخدم صناع القرار وراسمي السياسات الوطنية الفلسطينية.
  2. تقديم دراسات بينية تعتمد على تخصصات متعددة لكنها متكاملة ترسم تصورات مستقبلية في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمهنية.
  3. تقديم دراسات استطلاعية – استكشافية – مبنية على قياس رأي الجمهور في قضايا مجتمعية مفصلية ذات بعد مستقبلي, قائمة على المنهج العلمي في الرصد والتحليل بما يفيد صناع القرار.
  4. المساهمة في نشر الثقافة الوطنية الديمقراطية التي تنبذ العقلية المغلقة والمنغلقة, لا سيما الثقافة المتطرفة دينياً أو قومياً أو عرقياً, باعتبارها ثقافة دخيلة على المجتمع الفلسطيني صاحب الثقافة الإنسانية الأصيلة.
  5. تشجيع الباحثين على عمل دراسات استشرافية حول المستقبل الفلسطيني, ونشرها عبر مجلة المركز وباقي مطبوعاته المكتوبة, شريطة أن تكون أصيلة ومبتكرة.
مجالات عمل المركز
 

يعمل المركز على تقديم قراءات حول اتجاهات الرأي العام الفلسطيني ومواقفه من القضايا المتعددة سواء السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية، وعرضها على جهات الاختصاص، وتعميمها بالسبل والأدوات العلمية وبحياديّة تامة، كما يسعى المركز لمساعدة الأكاديميين والباحثين والخرّيجين في دراساتهم من خلال العلاقات التي يقيمها المركز مع هذه الفئات.

وحدات المركز
 

  1. وحدة الدراسات السياسية.
  2. وحدة الدراسات الاجتماعية.
  3. وحدة الدراسات الاقتصادية.
  4. وحدة الاستطلاع وقياس الرأي.