من نحن
 

أنشئت كلية الآداب بقرار من مجلس الجامعة بتاريخ 15/8/2015م، وتمنح حاليًا درجة البكالوريوس في تخصصي اللغة العربية وآدابها، واللغة الإنجليزية وآدابها، إضافة إلى تخصص فرعي في اللغة الفرنسية. وتسعى مستقبلاً إلى فتح أقسام أخرى، كما تسعى إلى تطوير المناهج الدراسية وأساليب التدريس وفق تقنيات تربوية معاصرة، وتعزيز صلتها بالمجتمع وبكليّات الآداب في الجامعات الأخرى بهدف تبادل الخبرات وتعزيز البحث العلمي.


رؤية الكلية
 

كلية رائدة في تقديم تخصصات تُعدّ خريجين مؤهلين ومتميزين مهنيًا وثقافيًا وبحثيًا في مجال تخصصاتهم وقادرين على لعب دور بارز في إثراء الحياة الفكرية والثقافية للمجتمع الفلسطيني، إضافة إلى الاهتمام بالبحث العلمي على صعيد أعضاء هيئة التدريس والطلبة، وتسخير ذلك في خدمة العملية التعليمية.

رسالة الكلية
 

إعداد خريجين مؤهلين في مجالات التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع، كل في مجال تخصصه، ملتزمين بالقيم الروحية والأخلاقية لأمتهم ووطنهم، وقادرين على الإسهام الفاعل والمتميز في مجال البحث العلمي من خلال تقديم برامج تعليمية متنوعة في مجال تخصصاتهم، متميزة بمحتواها العلمي والتطبيقي، وفق أفضل ممارسات التعليم المفتوح وأنماط التعليم المدمج، وتكريس الإمكانات الفكرية والتعليمية والبحثية في إطار من التفاعل المجتمعي، والتعاون، والشراكة، وتبادل الخبرات مع الأطراف المعنية كافة لتطوير العلوم الإنسانية، مع مراعاة أحدث معايير الجودة والتميز.

أهداف الكلية
 
  1. تلبية حاجة المجتمع الفلسطيني والعربي من الخريجين المتخصصين علميًا، والمؤهلين تربويًا، والملمين باستخدام التقنيات التربوية الحديثة، والقادرين على العمل في مؤسسات الدولة والقطاع الخاص.
  2. تقديم برامج تعليمية متميزة بمحتواها العلمي والتطبيقي خلال خطط دراسية شاملة وكادر أكاديمي متخصص قادر على تحقيق الأهداف المنشودة.
  3. تعزيز البحث العلمي في العلوم الإنسانية التي تضمها أقسام الكلية لدى أعضاء هيئة التدريس والطلبة على حد سواء، بما يلبي متطلبات سوق العمل وحاجات المجتمع المحلي.
  4. تعزيز الصلات بين الكلية والمجتمع المحلي وذوي العلاقة لتطوير البيئة التعليمية للكلية وإثراء الحياة الثقافية والفكرية للمجتمع الفلسطيني، وبناء الشراكات مع الكليات المماثلة في الجامعات المحلية والعربية.
  5. التطوير المستمر للمناهج الدراسية وأساليب التدريس وفقًا للمستجدات المعرفية والمنهجية والتقنيات التربوية المعاصرة.