بدأ التفكير في إنشاء الجامعة عام 1975 انطلاقاً من احتياجات الشعب الفلسطيني للتعليم العالي في ظل ظروفه السكانية والاجتماعية والاقتصادية تحت الاحتلال الإسرائيلي. وبطلب من منظمة التحرير الفلسطينية، قامت منظمة اليونسكو بإعداد دراسة الجدوى لمشروع الجامعة والتي استكملت عام 1980 وأقرها المؤتمر العام لليونسكو.

إنجاز مشاريع الأبنية

واصلت جامعة القدس المفتوحة تنفيذ استراتيجيتها الخاصة بالتحول إلى الأبنية المملوكة بدلاً من المستأجرة وفق ما ورد في خطتها الاستراتيجية وتوصيات التقييم الخارجي للجامعة، لما ينطوي عليه ذلك من أهمية في المدى المنظور في تعزيز أداء ودور ومكانة الجامعة المتنامية في الاقتصاد والمجتمع الفلسطيني التي يعكسها التنامي السريع والكبير لأعداد الطلبة، ما يعطي الجامعة المرونة والقدرة على التوسع بشقيه الرأسي والأفقي المستند إلى أسس تراعي النواحي النوعية الفنية والهندسية والأكاديمية، وذلك استكمالاً لجهود رئاسة الجامعة الهادفة للنهوض بعملية التعليم الجامعي المفتوح وفق معايير الجودة الشاملة، وبما يلبي متطلبات وتحديات تنمية وتطوير القوى البشرية في فلسطين. وبناءً عليه، أنجزت مراحل مهمة بهذا الاتجاه مثل إنجاز مبنى فرع بيت لحم، ومبنى فرع الخليل، ومبنى فرع شمال غزة (بيت لاهيا)، ومبنى إدارة الجامعة في قطاع غزة. وما زالت الجهود مستمرة على هذا الصعيد، حيث تم تخصيص قطع أراضٍ في العديد من محافظات الوطن جنباً إلى جنب مع تواصل جهود الدوائر المعنية في الجامعة لتجنيد التمويل الضروري للبناء. للمزيد من المعلومات، اضغط هنا